السنيورة: يدعو للتحرك بفاعلية لوقف المجازر بسورية

8 يونيو, 2012 - 7:28 مساءً

إعتبر رئيس كتلة “المستقبل” النيابية فؤاد السنيورة ان “النظام السوري يثبت مرة جديدة انه غارق بل ما فتئ يوغل في سفك دماء شعبه بطريقة لم تعد محتملة أو مقبولة، فالأنباء المتواترة عن مجزرة جديدة إرتكبت في بلدة القبير السورية تدل أن هناك من إتخذ قراراً بتصفية وتهجير قسم من المواطنين السوريين عن قراهم وبلداتهم عبر إرهاب سكان بعض المناطق من خلال قتل الأبرياء”، مضيفاً انه “لقد أتى الدليل الواضح على إرتكاب النظام لهذه الجريمة من خلال ما أعلنه مراقبو الأمم المتحدة من أنهم منعوا من الوصول إلى مكان المجزرة للتحقيق فيها”، متسائلاً “وإلا ما هو سبب المنع؟، وما هو سبب تعرض المراقبين الدوليين للتهديدات ولإطلاق النار غير إرهابهم لعدم كشف هذه الحقائق؟”.

وأشار إلى ان “الرأي العام العربي والعالمي لم يعد قادراً على إحتمال هول هذه المجازر كما لم يعد السكوت ممكناً”، مناشداً الدول العربية والغربية “التحرك بفاعلية لوقف هذه المجازر التي هي جريمة بحق الإنسانية”، لافتاً إلى انه “لم يعد مقبولاً إستمرار المسؤولين في الإتحاد الروسي على موقفهم الداعم للنظام في ظل هذه الجرائم التي يرتكبها بحق شعبه”، داعياً روسيا إلى “مراجعة موقفها إزاء هذه الجرائم المستمرة بحق الشعب السوري”، مشيراً إلى ان “المجتمعين العرب والدولي مدعوان للإستمرار في ممارسة الضغوط من أجل وقف هذه المذابح بحق الإنسانية في سوريا”.

8 يونيو, 2012

اعلانات

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل