الناشط الكردي عبد الباسط سيدا رئيساً لـ “المجلس الوطني السوري” بالإجماع

9 يونيو, 2012 - 3:28 مساءً

خلص المكتب التنفيذي لـ ”المجلس الوطني” في اجتماعه في احد فنادق اسطنبول، الى التوافق على انتخاب الدكتور عبد الباسط سيدا رئيساً له خلفاً للدكتور برهان غليون، على ان تلتئم الأمانة العامة للمجلس اليوم لاعلان ذلك والانطلاق منه الى خطوات تنفيذية عدة، وصولاً الى وضع برنامج عمل موحد لسوريا المستقبل.

وافادت مصادر المجتمعين “للمستقبل” ان الاجتماع الذي عقد امس في حضور كل أعضاء المجلس الوطني، شهد توافقاً عاماً ومن دون اي تحفظات على انتخاب الناشط الكردي الدكتور سيدا رئيساً للمجلس، مشيرة الى انه شخصية سياسية وأكاديمية فكرية مرموقة، ويملك خبرة واسعة واستثنائية في العمل السياسي والنضالي ويمثل المكون الكردي الذي هو جزء أساسي من مكونات المجتمع السوري.

وشددت على ان التوافق على سيدا هو ايضا ترجمة للقاعدة التي حكمت عمل المجلس منذ تأسيسه والقائلة بالتناوب على رئاسته.. وما حصل وسيتأكد وسيعلن اليوم خطوة في ذلك الاتجاه علماً ان الخطوة التالية ستكون من خلال بدء العمل لضم كل مكونات الثورة الوطنية السورية في اطار المعارضة الموحدة.

وأكدت المصادر نفسها ان اجتماعات أخرى ستعقد في اسطنبول اعتباراً من الأسبوع المقبل لمباشرة الخطوات التنفيذية المتفق عليها.

من جهة ثانية واجه  برهان غليون،  انتقادات من لجان التنسيق المحلية التي تحرك الشارع السوري لعدم التنسيق بين المجلس وناشطيها على الارض. وقال منذر ماخوس منسق العلاقات الخارجية في المجلس الوطني السوري في اوروبا إن “الاخوان يبقون مؤيدين لغليون، لكن نظرا لتطور الوضع، ولأن لجان التنسيق تعارضه فمن غير المرجح ان تمارس بعض الهيئات نفوذها لإبقائه في منصبه”.

و من جهتها، قالت بسمة قضماني مسؤولة العلاقات الخارجية في المجلس ان سيدا “وفي جدا لسورية وللقضية الكردية لكنه معتدل، هذه إذن رسالة موجهة الى الاكراد والى كل الاقليات”.

وكالات

9 يونيو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل