إلى قناة الجديد: هو الحزب السوري القومي الاجتماعي وليس “اللا إجتماعي”

11 يونيو, 2012 - 6:42 مساءً

بقلم الياس إندراوس | مدير الاخبار في الحدث نيوز

بالامس وعلى اثر الاعتداء المستنكر من قبل احد القوميين الاجتماعيين على الاعلامية غدي فرنسيس، هذا الاعتداء الذي يمثل الفرد وليس الحزب ككل، وفي مقدمة الاخبار على قناة الجديد، التي ذاعتها الاعلامية داليا الاحمد، ورد عبارة “الحزب السوري القومي اللا إجتماعي”، والذي اجبرنا على كتابة هذه السطور ليس الدفاع عن المعتدي او المعتدى عليه، بقدر الدفاع عن اسم الحزب والقوميين الاجتماعيين ككل.

ان الحزب السوري القومي الاجتماعي لطالما اشتهر محازبوه بمناقبيتهم العالية وإنضباطهم، وإذا تصرف احدهم من منطلق عصبي إنفعالي لا يعني ان الحزب كله والقوميون جميعهم “لا إجتماعيين”، كان الاجدر بقناة “الجديد” والتي نكن لها كل الاحترام، ان تبقى موضوعية بعض الشيء، وان تترك الامر في إطاره، وان لا تتهم القوميين ككل بما فعله احدهم.

ان التطاول بنظرنا على اسم الحزب السوري القومي الاجتماعي الذي يعتبر لمجموع القوميين خط احمر ومن غير المقبول التعرض له، ولكن مع الاسف حاولة قناة “الجديد” إستغلال الموضوع بقدر المستطاع، ومحاولة التعرض للحزب السوري القومي، فهي وبتصرفها هذا، قد اجبرت جميع القوميين الاجتماعيين على الانحياز إلى ما فعله “حسين هاشم”، بوجه الاعلامية غدي فرنسيس والتي كانت حتى وقت قريب قومية إجتماعية، والسبب التعرض لاسم الحزب القومي الاجتماعي.

نحن هنا لن نناقش سبب الذي حصل والحق مع من، ولكن سنناقش الموضوع من حيث المبدء، فالزميلة غدي كما قناة الجديد يعلمون جيداً ان الحزب السوري القومي الاجتماعي له ربيعه من يوم تأسيسه، فهو توالى على رئاسته اثنى عشر رئيساً، والحزب القومي ينتخب قيادته كل اربع سنوات، فمن اين اتت الزميلة غدي بفكرة “الربيع يصل الحزب القومي” وهل كان الحزب القومي محكوماً من شخص او عائلة طوال سبعون عاماً؟؟

ايضاً وايضاً الزملية غدي تعرف تماماً كونها كانت بالسابق تعمل بالاطر النظامية في الحزب القومي، هي تعلم علم اليقين ان مثل هذه المواضيع الداخلية في الحزب هي سرية تماماً ويمنع على اي احد غير قومي إجتماعي ان يعلم تفاصيلها، وهي تعلم ايضاً ومن خلال القسم الذي ادته يوم إنتمت للحزب، انها اقسمت على ان لا تبوح بأي امر خاص بالحزب لا كتابةً او حفراً او قولاً او بأي طريقة اخرى، فلماذا قامت غدي بهذا الامر التي تعرف مسبقاً انه محرّم، افي سبيل الاستفزاز ام ماذا؟؟

على كل حال الذي حصل قد حصل، وهذا الاعتدء مستنكر من قبل اي قومي إجتماعي بحق اي قومي او إعلامي آخر، ونحن هنا من منبرنا الاعلامي نتضامن من الزميلة غدي وقناة “الجديد” من حيث المبدء، ولنترك الامر للقضاء، ولكن كان الاجدر بقناة “الجديد” ان تكون بحجم صوتها وان تكون اكبر من ذلك، وان لا تشوه اسم الحزب القومي، وتتعرض لمشاعر القوميين بسبب فعلت شخص واحد.

11 يونيو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل