ميليشيا الجيش الحر تزعم: إنشقاق الكتيبة 743 للدفاع الجوي في الرستن عن الجيش السوري

11 يونيو, 2012 - 7:40 مساءً

زعم نشطاء سوريون انشقاق الكتيبة 743 للدفاع الجوي بكامل عتادها ومع كامل الضباط والجنود الذين يخدمون فيها، مشيرين إلى أن عتاد الكتيبة يضم منظومات صواريخ من طراز “فولغا” (С-75) الروسيةَ الصنع.

وأشار النشطاء إلى أن الكتيبة مرابطة في الرستن بمحافظة حمص، مضيفين أن الانشقاق تم بعد تنسيق بين المجلس العسكري التابع لميليشيا “الجيش الحر” في حمص وقائد الكتيبة.

ونقلت الهيئة العامة للثورة السورية عن أحد الضباط قوله إن الانشقاق جرى بعد تنسيق دام لفترة بين مجموعة من ضباط قيادة المجلس العسكري في حمص التابعة للجيش الحر، وبين قيادة الكتيبة 743 في اللواء 72 التابع للفرقة 26 بالدفاع الجوي، حيث جرى تحديد فجر يوم الأحد لانشقاق الكتيبة بشكل كامل.

ونشر النشطاء صورا لموقع الكتيبة التي تعرضت لقصف عنيف من قبل سلاح الجو السوري بعد انشقاقها.

وأكد الناطق الرسمي باسم القيادة المشتركة لميليشيا “الجيش الحر” العقيد قاسم سعد الدين لهيئة الإذاعة البريطانية “بي-بي-سي” انشقاق عناصر من كتيبة للدفاع الجوي وبحوزتها صواريخ روسية الصنع.

وقال سعد الدين إن “الكتيبة تتبع الفرقة السادسة والعشرين وإن طائرات تابعة لسلاح الجو السوري قصفت القاعدة بعد عملية الانشقاق”. وذكرت تقارير المعارضة أن الكتيبة كانت تضم لدى انشقاقها أربعين جنديا وضابطا.

 

 

11 يونيو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل