“المجلس الوطني السوري” يطالب بتدخل اممي وانساني عاجل لانقاذ المدنيين في سورية

11 يونيو, 2012 - 10:34 مساءً

اعتبر “المجلس الوطني السوري” ان “النظام السوري يصعد سياسة الترويع والتهجير الطائفي ويستعد لإفرغ حمص من سكانها مطمئناً إلى ضعف وتردد الموقف العربي والدولي، والحماية التي يحظى بها في مجلس الأمن”.

واشار بيان صادر عن المجلس الى ان “النظام السوري يتمادى في تصعيد سياسة ترويع وإرهاب السوريين إلى مستوى لم يسبق له مثيل منذ إنطلاق الثورة السورية، ويخص مدن حمص والحفة ومحافظات إدلب وحماة ودمشق ودرعا بأبشع أنواع التنكيل الوحشي لتنفيذ سياسية تهجير قسري على أسس طائفية بسلاح الجو والمدفعية والدبابات، وبمشاركة حشد من آلاف الجنود”، مشددا على ان “قوات النظام تحاصر مدينة حمص، ويخص بالتدمير المنهجي قلب المدينة القديمة وأحياء الخالدية وجورة الشياح والقصور والقرابيص”، لافتا الى انه “يحرم السكان من الكهرباء والغذاء والدواء والعلاج وحتى الخبز بما يهدد بكارثة إنسانية، ويستولي علي المستشفيات ويمنع الأطباء من دخول المناطق المحاصرة، ويحول المدارس إلى معتقلات أو ملاجئ، يهدد المراقبين الدوليين فيختبئون في فندق السفير، ويطلب من السكان مغادرة بيوتهم وأحيائهم، في مسعى واضح لإفراغ حمص من سكانها كلياً”.

وطالب المجلس الوطني السوري “مجلس الأمن الدولي، وخاصة روسيا والصين، بتحمل مسؤلياتها بمواجهة الجرائم الخطيرة التي ترتكب ضد المدنيين في سوريا، والتدخل الحاسم والسريع لردع عصابة المجرمين التي تهدد حاضر ومستقبل سوريا والسلم والأمن في المنطقة”، داعيا المبعوث الدولي كوفي انان “ليوضح للعالم من هو المسؤول عن إفشال خطته، وماهي الإجراءات المطلوبة من مجلس الأمن لجعل الخطة قابلة للتنفيذ، وجعل عمل المراقبين فعالاً وقادراً على حماية المدنيين السوريين من أعمال إبادة لا يجوز للإنسانية أن تواصل التفرج على ارتكابها”، مطالبا  تحديد وقت لوصول المراقبين إلى حمص القديمة والخالدية وجورة الشياح والقصور والقرابيص والحفة، ورفع صوته بطلب حماية المراقبين بقوة دولية وبقرارات ملزمة تحت الفصل السابع.

كما طالب “المنظمات الإنسانية وعلى رأسها الصليب الأحمر الدولي بالتوجه مباشرة إلى حمص والحفة لإدخال المواد الطبية والغذائية وتجنب كارثة إنسانية كبيرة وشيكة الوقوع”، داعيا “الشعب السوري وجيشه الحر بالتحرك العاجل لنجدة أهل حمص”.

11 يونيو, 2012

اعلانات

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل