تقرير للامم المتحدة يتهم الحكومة السورية بإعدام الاطفال واستخدامهم كدروع بشرية

12 يونيو, 2012 - 1:27 مساءً

اعتبر تقرير للامم المتحدة ان “القوات الحكومية السورية قامت باعدام اطفال في سن الثامنة وتعذيبهم واستخدامهم دروعا بشرية خلال عمليات عسكرية ضد معارضين”.

ورأت الامم المتحدة في تقرير حول “الاطفال في النزاعات المسلحة” نشرته اليوم الثلاثاء، ان “الحكومة السورية من بين الاسوا على قائمتها السوداء السنوية للدول التي تشهد نزاعات يتعرض فيها اطفال للقتل او التعذيب او يرغمون على القتال”.

واضاف التقرير ان “قوات حكومية جمعت عشرات الصبيان الذين تتراوح اعمارهم بين الثامنة والثالثة عشرة قبل شن هجوم على بلدة عين لاروز في محافظة ادلب في 9 اذار”.

وجاء في التقرير ان الاطفال “استخدموا من قبل الجنود وعناصر الميليشيات دروعا بشرية فوضعوا امام نوافذ حافلات تنقل عسكريين لشن الهجوم على البلدة”.
وقال الامين العام للامم المتحدة بان كي مون ان التقرير كشف عن واحدة من “انتهاكات عديدة خطيرة” بحق اطفال.

واضاف التقرير ان اطفالا في التاسعة في سوريا تعرضوا للقتل والتشويه والاعتقال التعسفي والتعذيب وسوء المعاملة بما في ذلك العنف الجنسي كما انهم استخدموا دروعا بشرية.

وتابع التقرير ان “غالبية الاطفال الذين عذبوا تعرضوا للضرب وعصبت اعينهم ووضعوا في وضعيات مرهقة وجلدوا باسلاك كهربائية ثقيلة وحرقوا باعقاب السجائر وفي حالة موثقة تعرضوا لصدمات كهربائية في اعضائهم التناسلية”.
واشار الى ان المدارس تعرضت مرات عدة لهجمات واستخدمت كقواعد عسكرية ومراكز للاعتقال.

12 يونيو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل