الجنرال قهوجي: الجيش اللبناني لن ينحني أمام الصعاب، ولن يتراجع قيد أنملة عن دوره الوطني

12 يونيو, 2012 - 2:38 مساءً

أعلن قائد الجيش العماد جان قهوجي أنّ الجيش اللبناني، المرتكز على ثوابت وطنية وإنسانية وأخلاقية راسخة، والذي تمرس على التجارب القاسية في ما مضى، وخرج منتصرا منها في كل مرة، “لن ينحني أمام الصعاب، ولن يتراجع قيد أنملة عن دوره الوطني، سواء في الدفاع عن الوطن ضد العدو الإسرائيلي، أو في حفظ الأمن والاستقرار في الداخل ومكافحة الجرائم المنظمة وضبط الحدود بكلّ ما لديه من قدرات وإمكانات”.

وبعد زيارة قام بها رئيس الحكومة نجيب ميقاتي إلى وزارة الدفاع في اليرزة، أكد العماد قهوجي أنّ الجيش سيبقى تحت سقف القانون، ولن يعمل إلا في إطار توجيهات رئيس البلاد وقرارات الحكومة وصلاحياته المنصوص عنها في القانون. ولفت إلى أنّ أداءه العملاني لن يخرج عن ركيزتين اثنتين، فرض الأمن والاستقرار من جهة، والحفاظ على أرواح المواطنين من جهة أخرى، وقال: “بهذا النهج واجهنا الفتنة في مدينة طرابلس، على الرغم من كل ما قيل ويقال، وسنستمر مستقبلا باقتلاع أشواك المجرمين والعابثين بالأمن أينما كانوا وإلى أي جهة انتموا، فالجيش هو من صلب هذا الشعب، ويعمل في خدمة جميع أبنائه من دون أي تفرقة أو تمييز”.

وأكد قهوجي لرئيس الحكومة أنه يدرك تماما حجم التحديات والمصاعب التي تواجهها البلاد، سواء على الصعيد الداخلي، أم على صعيد انعكاس الأزمات الخارجية على لبنان، وخصوصا من الجار الأقرب إليه أي سوريا، وقال: “بين هذا التحدي وذاك، يبرز تحد آخر، يتمثل بوجوب الحرص على التوازنات اللبنانية الدقيقة، والتي تفترض من القيمين على الدولة، التعاطي معها بكثير من الحكمة والوعي والمسؤولية، لأن أي مساس بها قد يعرض مسيرة السلم الأهلي، والوحدة الوطنية لأخطار جسيمة لا تحمد عقباها”.

وأضاف قهوجي، متوجّهاً لميقاتي: “إننا ومن خلال موقعنا، ومواكبتنا المستمرة للأوضاع بكل جديدها وتفاصيلها، ندرك حجم الجهود التي تبذلونها جنبا إلى جنب مع رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان، خصوصا في ما يتعلق باستئناف الحوار بين الفرقاء اللبنانيين، متسلحين بالمعهود لديكم من رحابة صدر وطول أناة وانتصار على الذات، للتصدي للأزمات وتداعياتها، والحفاظ على مكتسبات الوطن التي تحققت بدماء أبنائه وعرقهم وتعبهم، وسعياً إلى النأي بلبنان عن أحداث الخارج، وهي السياسة الحكيمة التي انتهجتم من موقع حرصكم على ركائز الميثاق الوطني، ومعرفتكم العميقة بمدى خطورة أي خيار آخر، وآثاره السلبية في المدى المنظور وغير المنظور، على مناعة مجتمعنا وبنيانه الوطني الواحد”.

12 يونيو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل