شيفشينكو يقود اوكرانيا للفوز على السويد

12 يونيو, 2012 - 3:37 مساءً

قاد المهاجم المخضرم أندري شيفشينكو، منتخب بلاده أوكرانيا، في فوز تاريخي، في أول مباراة في تاريخه في كأس أوروبا، عندما هز شباك السويد بثنائية 2-1، الاثنين، على الملعب الأولمبي في كييف، في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الرابعة ضمن نهائيات كأس أوروبا لكرة القدم.

وحول شيفشينكو، نجم ميلان الإيطالي وتشيلسي الإنجليزي سابقا، تخلف منتخب بلاده بهدف لمهاجم ميلان قائد السويد زلاتان إبراهيموفيتش في الدقيقة 52، إلى فوز بثنائية في 7 دقائق سجلها في الدقيقتين 55 و62.

وأدخل شيفشينكو، صاحب الكرة الذهبية عام 2004، منتخب بلاده تاريخ الكأس القارية بقيادته لفوزه الأول في العرس القاري الذي حظي بمشاركته للمرة الأولى في تاريخه، بعدما استفاد من شرف الاستضافة مشاركة مع بولندا، كما نال شرف تسجيل أول هدفين لأوكرانيا في النهائيات، رافعا رصيده إلى 48 هدفا في 108 مباريات دولية.

وكان شيفشينكو، على غرار المدرب الحالي أوليغ بلوخين، أسطورة كرة القدم السوفياتية، وصاحب الكرة الذهبية عام 1975، أصبح بطلا قوميا عندما قاد أوكرانيا إلى نهائيات كأس العالم للمرة الأولى في تاريخها عام 2006، وساهم أيضا ببلوغها ربع النهائي للمرة الأولى قبل الخسارة أمام إيطاليا، التي توجت لاحقا باللقب العالمي.

وكان شيفشينكو عند حسن حظ مدربه بلوخين، الذي أشركه أساسيا على الرغم من الانتقادات الكثيرة التي واجهها الأخير، بسبب النتائج المخيبة في المباريات الإعدادية، بالإضافة إلى ابتعاد نجم ميلان السابق عن مستواه، بسبب الإصابات المتلاحقة التي تعرض لها هذا الموسم، وحرمته من المشاركة فترة طويلة مع فريقه دينامو كييف.

وهو الفوز الأول لأوكرانيا على السويد في أول مباراة رسمية بينهما، والثاني في 4 مباريات، حيث التقيا سابقا 3 مرات وديا، وفاز كل منهما مرة واحدة، وتعادلا في مباراة واحدة.

وانتزعت أوكرانيا صدارة المجموعة برصيد 3 نقاط بفارق نقطتين أمام فرنسا وإنكلترا اللتين تعادلتا 1-1 الاثنين أيضا، فيما تحتل السويد المركز الأخير دون رصيد.

ولم تشهد تشكيلة المنتخبين أي مفاجأة، ودفع بلوخين بالنجم شفتشنكو أساسيا في الهجوم، إلى جانب أندري فورونين، ومن خلفهما أندري يارمولنكو، ويفغيني كونوبليانكا، وأناطولي تيموشوك.

الأمر ذاته بالنسبة إلى مدرب السويد، إريك هامرين، الذي أشرك إبراهيموفيتش، ومن خلفه مهاجم فيردر بريمن الألماني ماركوس روزنبرغ، وهداف إيندهوفن الهولندي أولا تويفونن.

وكان المنتخب الأوكراني صاحب الأفضلية في الشوط الأول، وحاول جاهدا افتتاح التسجيل من خلال الضغط على دفاع السويد، وسنحت له فرصتان ثمينتان عبر القائد شفتشنكو من تسديدة من داخل المنطقة، وأخرى لفورونين من خارجها، أبعدها الحارس السويدي أندرياس ايزاكسون.

في المقابل، اعتمدت السويد على الهجمات المرتدة وكادت تفعلها في مناسبتين أيضا عبر قائدها إبراهيموفيتش. الأولى من تمريرة عرضية إلى سيباستيان لارسون وروزنبرغ، أبعدها الحارس الأوكراني أندري بياتوف، والثاني بضربة رأسية ارتطمت بالقائم الأيسر.

وتابعت أوكرانيا ضغطها في الشوط الثاني، بيد أن السويد فعلتها وافتتحت التسجيل عبر إبراهيموفيتش. غير أن الفرحة لم تدم سوى 3 دقائق، حيث أدرك شفتشنكو التعادل قبل أن يضيف اللاعب نفسه الهدف الثاني في الدقيقة 62.

وحاولت السويد تدارك الموقف في الدقائق المتبقية، وكانت قاب قوسين أو أدنى من ذلك في الدقائق الأخيرة عبر محاولتين للبديل يوهان الماندر والمدافع أولوف ملبرغ.

وكانت أوكرانيا البادئة بالتهديد من تسديدة يفغيني كونوبليانكا من خارج المنطقة بعيدا عن القائم الأيمن (4)، وردت أوكرانيا بتسديدة بعيدة للاعب وسط ليون الفرنسي كيم كالستروم فوق العارضة (5).

وكادت السويد تفعلها في الدقيقة 16 عندما مرر إبراهيموفيتش كرة عرضية داخل المنطقة باتجاه لارسون وروزنبرغ، بيد أن الحارس الأوكراني أبعدها ببراعة قبل أن يشتتها الدفاع (16).

وأهدر شفتشنكو فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل عندما تلقى كرة داخل المنطقة من يارمولنكو، فسددها زاحفة بجوار القائم الأيمن (23)، وركلة حرة سيرهيي نازارنكو بين يدي ايزاكسون (29). وردت السويد بتسديدة قوية لروزنبرغ من داخل المنطقة تصدى لها بياتوف على دفعتين (31).

وأنقذ ايزاكسون مرماه من هدف محقق بإبعاده تسديدة قوية لفورونين (35)، وأخرى لكونوبليانكا بجوار القائم الأيسر (37)، ثم أهدر يارمولنكو فرصة ذهبية عندما تهيأت أمامه كرة من رأس شفتشنكو داخل المنطقة فهيأها لنفسه على صدره وسددها بيسراه ارتطمت بالمدافع اندرياس غرانكفيست وتحولت إلى ركنية (38).

وحرم القائم الأيسر إبراهيموفيتش ممن افتتاح التسجيل برده رأسيته من مسافة قريبة إثر تمريرة عرضية من راسموس ايلم (39). وسدد كونوبليانكا كرة على الطائر من مسافة قريبة فوق الخشبات الثلاث (43).

ونجح إبراهيموفيتش في افتتاح التسجيل عندما استغل كرة عرضية زاحفة من كالستروم تابعها بسهولة بيمناه من مسافة قريبة داخل المرمى (52). وهو الهدف الخامس لإبراهيموفيش في 3 نهائيات قارية.

وردت أوكرانيا بسرعة وأدركت التعادل عبر نجمها شفتشنكو بارتماءة رأسية من مسافة قريبة إثر تمريرة عرضية من يارمولنكو وأسكنها على يسار ايزاكسون (55)

وأضاف شفتشنكو الهدف الثاني بضربة رأسية من مسافة قريبة إثر ركلة ركنية انبرى لها كونوبليانكا فتخلص القائد من رقابة إبراهيموفيتش واسكنها على يمين الحارس ايزاكسون (62).

وأجرى مدرب السويد تبديلين بعد الهدف فدفع باندرياس سفنسون ومهاجم الهلال السعودي كريستيان فيلهلمسون مكان تويفونن (63) ولارسون (68).

وأهدر ايلم فرصة ذهبية لإدراك التعادل عندما تلقى كرة داخل المنطقة من إبراهيموفيتش فتابعها بيمناه ساقطة لكنها ضعيفة التقطها بياتوف (70). ولعب هامرين ورقته الأخيرة بإشراكه يوهان الماندر مكان روزنبرغ (71).

وأنقذ بياتوف مرماه من هدف التعادل بإبعاده تسديدة قوية لإبراهيموفيتش من خارج المنطقة (76)، ثم تسديدة من فيلهلمسون بين يدي بياتوف (80).

وكاد نازارنكو يوجه الضربة القاضية للسويد من ركلة حرة مباشرة مرت بجوار القائم الأيسر (84).

وأهدر الماندر فرصة التعادل في الدقيقة 89 عندما تلقى كرة داخل المنطقة من إبراهيموفيتش فانفرد بالحارس بياتوف، لكنه سدد خارج الخشبات الثلاث، وحذا حذوه ملبرغ إثر تلقيه كرة أمام المرمى تابعها بيسراه بعيدا عن القائم الأيمن (90+3).

وكالات

12 يونيو, 2012

اعلانات

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل