حمدان: لسؤال العريضي عن شراء 171 دونم أرض قرب السفارة الامريكية وأهداف إستعمالها

14 يونيو, 2012 - 1:42 مساءً

رأى أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين – المرابطون العميد مصطفى حمدان،  رداً عن سؤال صحفي حول زيارة نائبة مساعد وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون كيلي كليمنت إلى بيروت، أن “زيارة كليمنت تشكل تهديداً مباشراً على السلم الأهلي والاستقرار في لبنان، خصوصاً أن ما سبقها من زيارات للأميركيين إلى لبنان أدى إلى تكريس البيئة الفوضوية الحاضنة للإرهابيين والمخربين لاستخدامهم أميركياً في الضغط على صمود أهلنا في سوريا عبر ذبحهم وارتكاب المجازر على أرضها. لذلك أتوقع أن يشهد لبنان مزيداً من الأحداث المفبركة أميركياً والتي تأخذ طابعاً مذهبياً طائفياً يواكبه شلل في أداء المسؤولين اللبنانيين وخصوصا رئيس الحكومة نجيب ميقاتي بسبب رضوخه للإرهاب الفكري الذي ستمارسه عليه كليمنت”.

توجه حمدان إلى “الوزراء الوطنيين في حكومة الشلل الوطني” بسؤال وزير الأشغال العامة غازي العريضي عن “العوائق الإدارية التي أزيلت كي تستطيع السفارة الأميركية في لبنان شراء 171 دونم أرض في عوكر بمبلغ 170 مليون دولار”، وبالتالي تساءل حمدان عن “الهدف من شراء هذه المساحات الضخمة وهل هناك خطة مستقبلية أميركية لجعل سفارتهم كما في العراق تتسع لـ2500 مجرم حرب أميركي وبالتالي وضع مناطق معينة في لبنان تحت الهيمنة الأميركية المباشرة؟”.

ونبّه إلى “خطورة ما يحضره فريق الاستخبارات الأميركي في السفارة من تفجير الأوضاع الأمنية في طرابلس في الأيام المقبلة من أجل السيطرة على مرفأ طرابلس من قبل المسلحين وبالتالي تسهيل عمليات تهريب سفن الأسلحة بالتواطؤ مع قوات “اليونيفيل” للتخريب في الداخل السوري”.
كما نبّه حمدان إلى “المحاولات الرامية إلى جعل مطار القليعات تحت إدارة الأمم المتحدة لأهداف ظاهرها الاستخدام من أجل المساعدات الانسانية في سوريا وصولاً إلى استخدام الطائرات بدون طيار للمراقبة لصالح مراقبي الأمم المتحدة في سوريا”.

14 يونيو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل