الحص إستغرب وإستنكر المجازر المتنقلة التي ترتكب بحق الاطفال بسورية

14 يونيو, 2012 - 3:21 مساءً

أدلى رئيس الحكومة الأسبق سليم الحص بإسم “منبر الوحدة الوطنية” بتصريح قال فيه: “نسب الى الرئيس الفلسطيني محمود عباس تراجعه عن مطالبته بأن تكون فلسطين كاملة العضوية في الأمم المتحدة، إننا لم نفهم لهذا القول سببا، متسائلاً لماذا لا تكون عضوية فلسطين في الأمم المتحدة موازية لعضوية أي دولة في العالم؟ ثم لماذا يتبرع محمود عباس بجائزة ترضية الى الغرب وبعض العرب بقوله انه لم يعد يسعى الى طلب العضوية الكاملة؟ هل فوضه أصحاب القضية لتقديم هذه الهدية الى من لا يستحق؟”.

وأضاف: “كما عبر المنبر عن ألمه وأسفه واستهجانه لما يرتكب من مجازر متنقلة في المناطق السورية تذهب ضحيتها الطفولة أولا التي أضحت سلعة تستخدم في لعبة الأمم والمصالح وعلى حساب الشعوب، ولا سيما الشعب العربي، بغية سوق العالم الى مخططات مشبوهة لا تفضي إلا الى تدمير سوريا، الدولة والدور”.
وكان الحص استقبل وفدا من الجمعيات الأهلية في طرابلس، ونقل اليه “الواقع المؤسف الذي تعيشه مدينة طرابلس في ظل تسعير التحريض الطائفي والمذهبي، في وقت يعيش أهل المدينة حالات فقر وعوز وغيابا للانماء والمشاريع الإنتاجية.

واعتبر الوفد أن واجب القوى السياسية الابتعاد عن الخطابات المتوترة من أجل إعادة الهدوء للمدينة وإعادة الإستقرار والأمن بشكل دائم إلى ربوعها”.
وأكد الوفد “أن ما يحصل في طرابلس يأخذ طابع الانقسام السياسي بعيدا عن الانقسامات المذهبية، فطرابلس مدينة التعايش والوحدة والعروبة”.
وقال الحص: “رحبت بالوفد الطرابلسي وتحدثت إليه عن ضرورة التزام جانب الهدوء والتعقل في السلوك العام، فهذا من مقومات العيش المشترك في مجتمعنا التعددي ومن المزايا الحضارية لشعبنا”.

14 يونيو, 2012

اعلانات

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل