بيريز: شعب إيران ليس عدونا والفلسطينيون يمكنهم أن يكونوا أقرب الأصدقاء

14 يونيو, 2012 - 4:18 مساءً

طلب الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز من الرئيس الأميركي باراك أوباما العفو عن جونثان بولارد الذي ادين في حينه بالتجسس لصالح اسرائيل “وذلك لاعتبارات انسانية, نظرا لحالته الصحية الصعبة”. واكد، في خلوة عقدها مع الرئيس الأميركي قبل أن يقوم الأخير بتقليده وسام الحرية الرئاسي، “أنه يوجه هذا الطلب باسم جميع ابناء الشعب الاسرائيلي .

وخلال مراسم التقليد، أشاد بيريز “بسياسة اوباما ازاء قضية ايران، وسعيه لتشكيل تحالف دولي لمواجهة هذا التهديد”، موضحاً أن “الشعب الايراني ليس عدوا لاسرائيل، وانما القيادة الايرانية الحالية التي تشكل تهديدا للسلام العالمي من خلال سعيها لفرض هيمنتها على الشرق الاوسط ودعم الارهاب ومحاولتها لبناء قنبلة نووية”.

وتطرق بيريز الى عملية السلام مع الفلسطينيين، معربا عن اعتقاده بأن “تحقيق السلام بين الجانبين اصبح اليوم اكثر الحاحا وضرورة من أي وقت مضى”، محذرا من ان اي تاخير قد يقلص من فرص التوصل الى هذا الهدف. واكد أن “الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني اصبحا ناضجين لاعادة اطلاق العملية السياسية وصولا الى حل الدولتين للشعبين”، معتبراً أن “الفلسطينيين يمكنهم ان يكونوا من اقرب اصدقاء اسرائيل”.

14 يونيو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل