حردان للمالكي: الأمة تُعوّل على العراق، عمقاً لسوريا وظهيراً لها في مواجهة المؤامرة

14 يونيو, 2012 - 7:37 مساءً

أبرق رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي النائب أسعد حردان إلى رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي معزياً بضحايا التفجيرات “الإرهابية” التي تستهدف المدنيين الآمنين الأبرياء.
وقال حردان في برقيته: “باسمي شخصياً، وباسم قيادة الحزب السوري القومي الاجتماعي، أتقدم منكم ومن أعضاء الحكومة، وعموم العراقيين، بأصدق مشاعر العزاء والمواساة، ونعرب لكم عن إدانتنا الشديدة للتفجيرات الدموية التي تنفذها مجموعات إرهابية مرتبطة بأجندات خارجية، ونعتبر هذه الأعمال الإجرامية محاولة يائسة للضغط على حكومتكم لأنها ترفض السير في ركب المخطط الذي يستهدف تقويض استقرار سوريا وتفتيت كلّ المنطقة”.

وأضافت البرقية: “لقد عبّرت مواقفكم حيال المسائل القومية والعربية، تعبيراً صادقاً وشفافاً عن إرادة العراقيين، الذين قاوموا الاحتلال الأميركي والغربي، وأعادوا للعراق حريته وسيادته، ولذلك فإننا نشدّ على أياديكم ونؤازر إجراءاتكم الحاسمة في حفظ استقرار العراق ووحدته والقضاء على الإرهاب وكلّ عوامل التقسيم والفتنة، وكلنا ثقة بأنّ دماء الشهداء، هي قرابين من أجل أن يبقى العراق واحداً موحّداً ويستعيد دوره الفاعل والحيوي كاملاً في بيئته القومية ومحيطه العربي، ونحن على يقين، بأنّ الإرهاب المحتضن من قوى الاستعمار الغربي وإسرائيل، ومهما بلغ في إجرامه الوحشي، لن ينجح في تحقيق أهدافه، وستظلّ فلسطين هي بوصلة أحرار الأمة”.

وأكد حردان أنّ كلّ الأمة، تُعوّل على العراق، عمقاً لسوريا وظهيراً لها في مواجهة المؤامرة الغربية ـ الصهيونية، لا سيّما أن المؤامرة لا تستهدف سوريا وحسب، بل تستهدف ضرب استقرار المنطقة كلها والقضاء على المقاومة وتصفية المسألة الفلسطينية”.

كما أكّد “وقوف الحزب القومي إلى جانب خياراتكم في مواجهة الإرهاب والتطرّف”، وقال: “إننا نغتنمها مناسبة، للتأكيد أيضاً على ضرورة قيام أطر ومؤسسات تنسيقية بين دول المشرق لمواجهة التحديات على مختلف المستويات، ونحن كحزب نطرح إنشاء مجلس تعاون مشرقي يشكل نطاقاً لكلّ الأطر التنسيقية”.

14 يونيو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل