اتحاد شباب الثورة المصرية: حل البرلمان انقلاب على الثورة

14 يونيو, 2012 - 10:21 مساءً
أكد “عمرو حامد” المتحدث الرسمي لاتحاد شباب الثورة في مصر، أن الحكم بحل البرلمان وعدم دستورية قانون العزل السياسي، انقلاب على الثورة ومحاربة البرلمان الذي هو السلطة التشريعية المنتخبة من الشعب، مشيرا إلى أن قرار الضبطية القضائية الصادر من يومين، جاء تمهيداً لوصول “أحمد شفيق” لسدة الحكم وتكميم للأفواة وإسكات لأصوات القوى الثورية.
وأضاف “حامد” أن هناك خطوات جدية لترتيب تولي “شفيق” حكم البلاد من بداية ترشحه للرئاسة، مشيرا إلى أن اللجنة العليا للرئاسة هي من ألغت قرار البرلمان بتطبيق قانون العزل على “شفيق”، ثم أخيرا الحكم بعد دستورية القانون، مؤكدا  أن المجلس العسكري يريد الاستحواذ على السلطة بعد حل البرلمان وانتقال السلطة التشريعية له وتشكيل الجمعية التأسيسية للدستور وصياغة الدستور كما يريد، ثم تولي “أحمد شفيق” للرئاسة، الذي يضمن له وضعية خاصة، واستمرارا لحكمه من وراء الستار.
هذا وقد قضت المحكمة الدستورية العليا في مصر اليوم الخميس بعدم دستورية قانون العزل الذي يمنع رموز النظام السابق من خوض الانتخابات، ويعني هذا القرار استمرار “أحمد شفيق” آخر رئيس وزارء في عهد الرئيس المخلوع “حسني مبارك” في السباق الرئاسي.
كما قضت المحكمة بعدم دستورية بعض مواد قانون انتخابات مجلس الشعب وببطلان عضوية ثلث أعضائه، ويشمل قرار البطلان النواب الذين تم انتخابهم وفقاً للنظام الفردي وبينهم “سعد الكتاتني” الرئيس الحالي للبرلمان.
14 يونيو, 2012

اعلانات

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل