النشرة: محمد نوباني ومجموعة مسلحين هم من بدأوا بإطلاق النار على الجيش اللبناني في نهر البارد

15 يونيو, 2012 - 9:38 مساءً

نقل موقع “النشرة” عن مراسله في عكار عن سقوط طفلين قتيلى في الاشتباكات في مخيم نهر البارد، الاول احمد قاسم عمره 12 سنة، والثاني من آل غنومة، وعمره 16 سنة بالاضافة الى 6 جرحى من الاهالي وجريحين من الجيش اصيبوا من جراء الضرب بالحجارة. 

من جهتها أفادت قناة “المنار” عن اصابة عدد من العسكريين بعد مهاجمة شبان لحاجز للجيش في مخيم نهر البارد.

وفي السياق عينه علمت “النشرة” أن لقاء يعقد بين الفصائل الفلسطينية في السفارة الفلسطينية في بيروت بدعوة من السفير أشرف دبور، حيث تم التواصل مع الجيش اللبناني وتم الإتفاق على التهدئة في منطقة نهر البارد، وطالبوا بفتح تحقيق بملابسات مع حصل.

وكشفت مصادر “النشرة” أن من أطلق النار على الجيش هو محمد نوباني وبحقه مذكرة توقيف وجلب وقد حاول الجيش اللبناني إلقاء القبض عليه فأطلق النار مع مجموعة من المسلحين على الجيش اللبناني ما أدى الى سقوط قتيل وجرحى.

كما ونقل موقع “النشرة” عن مراسله في عكار أنّ “الإجتماع في نهر البارد لا يزال منعقداً بحضور الفصائل واللجان الشعبية وأئمة المساجد والمخيم، وهم بصدد إصدار بيان تفصيلي حول الإشكال الذي وقع، وتبلغ المجتمعون من مخابرات الجيش أنّ قيادة الجيش سوف تفرج عن الموقوف لديها، وهو الشاب من آل الوحش، وبعدها سيتم فض الإعتصام وقطع الطرقات”.

15 يونيو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل