الرائد العلي: عمليات ميليشيا “الحر” تكبر يومياً ولا نملك أسلحة نوعية

16 يونيو, 2012 - 12:30 مساءً

أكد عضو مكتب التنسيق للقيادة المشتركة لميليشيا “الجيش الحر-المجالس العسكرية” الرائد المنشق محمد العلي أنه “من المستحيل أن تنجح محاولات الجيش النظامي للحسم العسكري لأن مقاومة الجيش الحر تكبر يومياً”.

ونفى في حديث لـ”الجمهورية” أن يكون “الجيش الحر” قد تسلم أي أسلحة من الخارج، معلنا ان “لا أسلحة نوعية لدينا، وهناك أسلحة متوسطة وخفيفة وأصبح لدينا بعض الأسلحة النوعية من خلال بعض المعارك التي خضناها ضد النظام وتم اغتنام هذه الأسلحة”.

وشدد العلي على “أن الإنشقاقات تكبر يومياً وأن إدلب وحدها تضم أكثر من عشرين ألف منشق”، وعزا التصعيد الأخير على أرض المعركة الى “إدخال الجيش النظامي أسلحة الطيران والمدفعية الثقيلة بسبب عدم القدرة على المواجهة المباشرة على الأرض”.

واعلن ان “لا أسلحة مضادة للدروع لدينا، نملك قواصف الـ”آر. بي. جي” وقذائف نحصل عليها من الغنائم ومن الشراء المباشر عن طريق بعض المهربين وبعض أزلام النظام”.
واكد ان النظام السوري “فقد السيطرة على جزء كبير من الأراضي السورية والدليل على ذلك التصعيد الكبير الذي تشهده المناطق السورية أخيراً والقصف بالطيران والمدفعية والقواذف الصاروخية من بعد”، موضحا ان “هناك كثير من المناطق يسيطر عليها الجيش السوري الحر بكاملها ويعيش سكانها حياتهم بشكل طبيعي تحت سيطرة الجيش الحر، إلا أن الجيش النظامي يسيطر على النقطة التي يتمركز فيها من خلال الدبابة والملالة وخارجها لا يستطيع الحركة”.

16 يونيو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل