نواف الموسوي: حين تشيد بنا أميركا فإن علينا ان نعيد النظر بأنفسنا

16 يونيو, 2012 - 2:03 مساءً

علق عضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب نواف الموسوي على الإشادة الأميركية بالحكومة اللبنانية، مشيراً إلى أنّ التجربة أثبتت أنه “حين تشيد بنا اميركا فإن علينا ان نعيد النظر بأنفسنا، لأنها حين تعلق الأوسمة تعلقها كما علقت بالأمس على صدر شيمون بيريز وسام الحرية وهو رئيس دولة الإحتلال الوحيدة في هذا العالم”.

وفي كلمة له خلال احتفال تأبيني في بلدة صديقين الجنوبية، أكد الموسوي جدية “حزب الله” في التوصل إلى نتائج حاسمة ونهائية من الحوار تكون موضع توافق بين جميع القوى السياسية، “وفي طليعتها كيفية الدفاع عن لبنان ازاء العدوان الاسرائيلي، وفي مواجهة المشروع الأميركي الذي يدير حروب طائفية ومذهبية في لبنان والمنطقة”، داعياً إلى “التوقف عن التحريض الطائفي والمذهبي هو ضرورة للحفاظ على لبنان بعيدا عن الفتنة”، مشدّداً على أنّ الحوار بحدّ ذاته مصلحة للبنان.

ورأى الموسوي أن الدولة “لا تستطيع تأمين أبسط المقومات للمواطن”، محذراً من أنّ الشعب لم يعد يقبل بأي تبرير لما يحصل، مذكّراً بأنّ إيران أبدت استعدادها الكامل لأن تقف الى جانب لبنان ليستعيد نوره 24/24 ساعة، وليتجاوز أزمة ضعف التغذية في فصل الصيف، متسائلاً: “أين أصبح المشروع الإيراني وماذا فعلنا به، ولماذا لم يطرح في جلسة مجلس الوزراء؟”. وإذ اعبر أنّ “الناس لم تعد تحتمل هذا الانقطاع في التيار الكهربائي”، نبّه إلى أنّ “الرهان على صبر الناس وتحملهم رهان غير صحيح، ان لم يكن خائبا”، ودعا الحكومة باسم الشعب اللبناني لتحرك عاجل، متسائلاً: “لماذا حتى الآن لم ينته موضوع البواخر الذي أخذ فيه قرار بأن تأتي بواخر مدفوعة الثمن؟ فمن المفترض ان تكون البواخر حاضرة ابتداء من هذا الشهر؟”.

من جهة أخرى، أشار الموسوي إلى أنّ ما يحصل يومياً في سوريا “يجب ان يكون واضحا في أبعاده واستهدافاته منذ الآن، ومن قبل ان تمتد تلك النار إلينا”، مشدّداً على عدم جواز التعاطي باستخفاف أو تجاهل مع هذه النار التي تشب. وقال: “إننا معنيون بالاستعداد والاحتياط، في المجال الأمني لكن الأهم في المجال السياسي، ونعرف ان التفجيرات التي تحصل، وان نفذتها افكار واجساد ضالة، الا انها ادارتها تجري من جانب الإدارة الأميركية وأنظمة عربية بهدف تفجير الفتنة بين السنة والشيعة”.

16 يونيو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل