خدام ينتقد إقدام روسيا على طباعة الاوراق النقدية السورية في موسكو

16 يونيو, 2012 - 2:10 مساءً

إعتبر النائب السابق للرئيس السوري عبد الحليم خدام أن “إقدام الأخير على طباعة أوراق نقدية في روسيا لإلحاق المزيد من الأضرار في البلاد، ليس فقط في مرحلة تحكمه وإنما أيضا في المرحلة التي تلي سقوطه، وإن الإقدام على طباعة الاوراق النقدية مسألة بالغة الخطورة نظراً لنتائجها الخطيرة الراهنة والمستقبلية”.

وأوضح خدام في بيان صادر بإسمه أن “الإقدام على هذا الإجراء من دون وجود توازن حقيقي في الإقتصاد الوطني وإزدهار إقتصادي ووفرة في الانتاج بالاضافة إلى وجود كميات كبيرة من العملات الاجنبية والمعادن الثمينة لدى الدولة، أمر يؤدي إلى انهيار اقتصادي وإلى نتائج خطيرة في جميع المستويات النقدية والمعاشية والاجتماعية”.

ورأى أن “من أخطر النتائج المتوقعة لقرار طبع الأوراق المالية التالية:

أولاً – إنهيار إقتصادي بالإضافة إلى ما يعانية الاقتصاد الوطني من صعوبات وضعف بالإضافة إلى عطالة في الانتاج وتوقف في حركة الأسواق وتهريب النقد الأجنبي إلى خارج البلاد وأزدياد المديونية الداخلية للدولة لدى صندوق الدين العام والمصارف والمؤسسات الموردة للدولة.

وثانياً – ازدياد الهوة بين دخول أصحاب الدخل المحدود من عمال وأصحاب مهن حرة وأنعكاس ذلك على مستوى المعيشة وعلى الانتاج في البلاد، وثالثاً – إرتفاع الأسعار بصورة مريعة وفقدان المواد والسلع ونشوء أسواق سوداء وأزدياد معاناة الشعب وانخفاض مستوى معيشته”.

ولفت إلى أن “كل ذلك سيحدث بالإضافة إلى سوء الأوضاع الاقتصادية في البلاد والعطالة عن العمل وتدمير البنية التحتية في سورية بسبب نهج القتل والتدمير والإضطهاد”.
ودعا الى “مواجهة هذا النظام ومساندة الثورة من أجل تحرير سوريا ومن أجل مستقبل آمن لكم ولأجيالكم القادمة” و “أقدموا على إعلان العصيان المدني لإسقاط النظام وشله، أرفضوا التعامل مع الأوراق النقدية الجديدة من أجل مستقبل سوريا”.

16 يونيو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل