وثيقة: المجلس الوطني السوري ذراع عسكري لوكالة الاستخبارات الأمريكية

16 يونيو, 2012 - 2:43 مساءً

وثيقة أعدها اللوبي الكاثوليكي في فرنسا: المجلس الوطني السوري ذراع عسكري لوكالة الاستخبارات الأمريكية… جدل حول حضور بسمة قضماني مؤتمرا لأكبر محفل ماسوني في العالم..

 

باريس – نضال حمادة

التقرير الذي ننشر وثيقة منه اليوم يتعلق بمؤتمر مؤسسة (بيلدربرغ) العالمية، وهذا التقرير الذي أعدته مجموعة من الناشطين الفرنسيين من أنصار ما يسمى هنا اللوبي الكاثوليكي صاحب النفوذ القوي في فرنسا يتحدث عن التراجع الفرنسي في العالم والذي يمكن رؤيته جليا بتراجع حضور فرنسا في نادي (بيلربرغ) أهم ناد اقتصادي وسياسي وأمني وعسكري، فأعطى وصفا سياسيا وأمنيا للمجلس الوطني السوري وتحدث عن وجود تركي كبير ومهم ووجود إسرائيل كما انه تحدث عن حضور غريب للناطقة باسم المجلس الوطني السوري (بسمة قضماني) وربط حضورها بحضور مسؤولين كبيرين في أجهزة الأمن الأمريكية. وإذا كانت بعض المواقع العربية تحدثت بطريقة عابرة عن حضور بسمة قضماني في مؤتمر (بيلدربرغ) فإن بعض الوسط السوري المعارض تكلم عن حضورها في رسائل الكترونية منتقدة وقد اطلعنا على بعض الرسائل التي وزعت بين بعض الناشطين في هذا المجال ، غير أننا هنا ننفرد بنشر بعض من مضمون تقرير اللوبي الكاثوليكي الفرنسي كونه صادرا عن أصحاب خبرة وباع في العلاقات الغربية وفي العسكر والأمن والسياسة في فرنسا والغرب عموما وكون غالبية الذي عملوا على إعداده لديهم اطلاع جيد في دوائر اللوبي الكنسي المقربة من القرار في بلاد الفرنسيس.

حظي اجتماع نادي (بلدربرغ) الماسوني والذي يعتبر نادي حكام العالم آو الشركات والأشخاص الأكثر نفوذا في العالم حظي هذا العام بحضور غريب لممثل عن سورية هي (بسمة قضماني) الناطق الرسمي باسم المجلس الوطني السوري أو ما يسمى مجلس اسطنبول، وكان حضور قضماني الغير مفهوم ممثلا لسوريا إلى جانب حضور ممثلين عن تركيا لأول مرة وممثل عن روسيا أيضا لأول مرة.

تقرير فرنسي أعدته مقربة من اللوبي الكاثوليكي في فرنسا قال أنه تحت حراسة أمنية وعسكرية مشددة عقد بين 31 أيار الماضي و2 حزيران الحالي اجتماع لنادي (بيلدربرغ) في فندق Westfields Marriott Washington Dulles على بعد 40 كلم من البيت الأبيض ، حيث عقدت هذه المجموعة الماسونية اجتماعين في السابق حسب المصادر التي أضافت أن الناطق باسم المجلس الوطني السوري بسمة قضماني حضرت الاجتماع إلى جانب الإسرائيلي (ايتامار رابينوفيتش) أستاذ الاقتصاد في جامعة نيويورك و (آريل ليفيت) أستاذ في مؤسسة (كارنيغي للسلام الدولي).

من بين الحضور أيضا كان الروسي (غاري كاسباروف) بطل العالم السابق للشطرنج ورئيس حركة ( الجبهة المدنية الموحدة) المعارض للرئيس الروسي فلاديمير بوتين. كما وحضر الى جانب قضماني حسب المصادر الكاثوليكية الفرنسية (توماس دانيلون) مستشار أوباما للأمن القومي و ( كيث آلكسندر) المدير الأول (وكالة الأمن الوطني) جهاز المخابرات الأمريكي الأساس.

الحضور التركي كان مميزا أيضا حسب مصادر اللوبي الكاثوليكي الفرنسي حيث حضر (أنيس بربرأوغلو) رئيس تحرير صحيفة (حريت) و(علي بربكان) نائب أردوغان للشؤون الاقتصادية والمالية و (مصطفى كوك) رئيس مجموعة كوك التركية كما حضر (فوأد كيمان) أستاذ العلاقات الدولية في جامعة (سابانسي) وحضر أيضا (سربيل تيموراي) مدير عام شركة (فودافون تركيا)..

ووصف التقرير المجلس الوطني السوري بالذراع العسكرية لوكالة الاستخبارات الأمريكية قائلا : ( ويسجل الحضور الرمزي الكبير ل بسمة قضماني الناطق الرسمي باسم المجلس الوطني السوري، المنظمة الأساس في المعارضة العسكرية لنظام الرئيس السوري بشار الأسد وهي ذراع عسكري لأجهزة المخابرات الأمريكية يضاف إليه وجود (توماس دونيلون) مستشار أوباما للأمن القومي و (كيث ألكسندر) رئيس جهاز المخابرات الأمريكية)..

تعريف حول مجموعة بيلدربرغ:

مجموعة بيلدربرغ ، هو مؤتمر سنوي غير رسمي يحضره قرابة 130 من المدعوين، معظمهم من أكبر رجالات السياسة والأعمال والبنوك نفوذاً في العالم. ويتم الحديث في المؤتمر خلف جدار من السرية الشديدة حول العديد من المواضيع العالمية والاقتصادية والعسكرية والسياسية. وقد تأسست المجموعة عام 1954 بمبادرة من عدد من أثرياء العالم ومن أصحاب النفوذ والسلطة. ويعود اسم المجموعة إلى فندق بلدربيغ في قرية أوستيربيك بهولندا حيث عقد فيه أول اجتماع للمجموعة عام 1954. ويمثل الأوروبيون ثلثي أعضاء المجموعة والبقية من الولايات المتحدة.

وتعقد اجتماعات المجموعة بشكل سنوي في أوروبا، ومرة كل أربع سنوات في الولايات المتحدة أو في كندا. حيث يتم حجز فندق الاجتماع كاملاً ويضرب حوله نطاق كامل من السرية وتمنع وسائل الإعلام من الاقتراب، ولا يتم تقديم بيانات للصحافة حول الاجتماعات. كما أن على أعضاء المجموعة أن يقوموا بأداء قسم السرية.

و يمنع حضور أي شخصية عربية أو إسلامية إلي هذا الاجتماع لكون أن الحديث في هذا الاجتماع يتمحور حولهم خصوصا و كيفية السيطرة عليهم و إخضاعهم وقد صور الناشط الأمريكي (أليكس جونز) اجتماعهم في العام 2009 وأنتج فيلما وثائقيا عن النادي مؤكدا ان هيلاري كلينتون حضرت في اجتماع عام 2009.

وحسب مجموعة ويكيبيديا العالمية :هو مؤتمر سنوي غير رسمي يحضره قرابة 150 من المدعوين، معظمهم من أكبر رجالات السياسة والأعمال والبنوك نفوذاً في العالم. ويتم الحديث في المؤتمر خلف جدار من السرية الشديدة حول العديد من المواضيع العالمية والاقتصادية والعسكرية والسياسية.

وقد تأسست المجموعة عام 1954 بمبادرة من عدد من أثرياء العالم ومن أصحاب النفوذ والسلطة. ويعود اسم المجموعة إلى فندق بلدربيغ في قرية أوستيربيك بهولندا حيث عقد فيه أول اجتماع للمجموعة عام 1954. ويمثل الأوروبيون ثلثي أعضاء المجموعة والبقية من الولايات المتحدة.

وتعقد اجتماعات المجموعة بشكل سنوي في أوروبا، ومرة كل أربع سنوات في الولايات المتحدة أو في كندا. حيث يتم حجز فندق الاجتماع كاملاً ويضرب حوله نطاق كامل من السرية وتمنع وسائل الإعلام من الاقتراب، ولا يتم تقديم بيانات للصحافة حول الاجتماعات. كما أن على أعضاء المجموعة أن يقوموا بأداء قسم السرية.

وتوجد لجنة تسيير داخلية للمجموعة تقوم باختيار الأعضاء الجدد وفق مؤهلات محددة من بينها عدم معاداة السامية ودعم الحركة الصهيونية. ويعرف عن أعضاء المجموعة بشكل عام إيمانهم بنظرية فابيان الاشتراكية التي تطالب بـ”السيطرة الديمقراطية على جميع أنشطة المجتمع”. وترى النظرية أن أفضل سيطرة على الإنسان هي عبر “الحكومة العالمية”، وهي نظرية يشترك فيها فابيان مع الشيوعية.

وقد عرف من بين المدعوين شخصيات من شركات مثل آي‌ بي‌ إم (IBM) وزيروكس ورويال داتش شل. كما ضم اجتماع 2009 الذي عقد في أحد فنادق العاصمة اليونانية أثينا شخصيات مثل بياتريس ملكة هولندا وصوفيا ملكة إسبانيا ورؤساء وزراء اليونان وفنلندا ووزير الخزانة الأمريكي ورئيس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي ورئيس البنك الدولي ورئيس المفوضية الأوروبية. وقد تابع المذيع أليكس جونز العديد من اجتماعاتهم وصور لقطات للحاضرين ويأكد هذا الشخص أن هيلاري كلينتون كانت من المدعوين لمؤتمر سنة 2009 في أحد الأفلام الوثائقية الخاصة به.

وقد التصقت بالمجموعة الكثير من نظريات المؤامرة حول مساعي للهيمنة على العالم، بالنظر إلى أهمية الشخصيات التي تضمها ودرجة السرية التي تعقد بها اجتماعاتها..

و السؤال البسيط أي سبب هذا الذي يدفع نادي كبار العالم اقتصاديا وأمنيا وعسكريا لدعوة بسمة قضماني لحضور مؤتمر على هذا المستوى؟؟

المنار

16 يونيو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل