85% من أهالي طرابلس يعيشون تحت خط الفقر..فلتُعلن مدينة منكوبة؟!

16 يونيو, 2012 - 4:42 مساءً


إستضاف برنامج” الضوء الأخضر” عبر إذاعة صوت الشعب الكاتبة و الباحثة اللبنانية  نهلا الشهال التي تحدثت عن مدينة طرابلس والوضع الاقتصادي و المعيشي الذي يعاني منه اهالي هذه المدينه مستندة الى دراسة لل “UNDP” عن حوالى 85% من اهالي المدينة يعيشون تحت خط الفقر .
فعلى الرغم من أن طرابلس مدينة مفتوحة على الداخل العربي بحسب موقعها ,فهي مدينة عروبية وجهها متجه صوب الداخل العربي و هي مدينة قائمة بذاتها إلا أن هناك مشكلة في نُخب طرابلس السياسيين وما يحصل الآن في طرابلس هو” Business” فهناك من يريد تحويل الساحة الطرابلسية الى معركة مصغرة من سوريا ..يوزعون السلاح الى مجموعات (ويحددون وقت المعركة حسب كمية السلاح الذي يوزّع )و غالبية حاملي السلاح هم الشرائح الشعبية الأكثر فقرا”و هذا ما يسمى” اقتصاد الفوضى” الذي يشبه طريقة تعاطي المسؤولين مع الفقراء المعدمين في طرابلس(كأن يوزعوا الإعاشه كل شهر لإنشاء علاقة تبعية) ما يخالف المثل الصيني القائل:”علمني الصيد خيرا” من أن تعطني سمكة”..و هناك من يحمل السلاح في طرابلس ممن تعرضوا للقمع من قبل السلطات السورية.فما يحصل في طرابلس كارثة حقيقية .
وعن طاولة الحوار قالت هذه مبادرة جيدة فالمهم ان يجتمع اللبنانيون لأن لبنان اكتشف بعد الأزمة السورية أنه بلد صغير واكتشف اللبنانيون خطورة هذه الأزمة وارتباطها الوثيق بلبنان..
أما عن الوضع في سوريا اعتبرت ان هناك سيرورة للانطلاق الى الجحيم فلا أحد يعلم كيف ستنتهي الأمور الكل عاجز حيال الوضع السوري حتى خطة أنان تعتبر إدارة للموقف و ليست حلا”..هناك استعصاء قائم على معادلة بسيطة:النظام يعتقد أنه يحل الموضوع بالطريقة الأمنية والمعارضة تعتبر أن لا تفاوض مع النظام و أنه سيسقط..
وأضافت:أعتقد أن هذا النظام لا يستطيع أن يستمر بهذه الطريقة و المعارضة ليست في وضع يمكنها قطف الثمار واستلام السلطة..هناك عملية انهاك خطير و” تعفين “للوضع السوري..
يبقى الخوف على السوريين أن يدخلوا في سيرورة “تعفين “و إدارة للانهاك المتبادل ..لا تنتهي

16 يونيو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل