الضاهر: سقوط هذا النظام سيؤدي إلى سقوط عون لان لا صديق له غيره ..

17 يونيو, 2012 - 12:02 مساءً

نفى عضو كتلة “المستقبل” النائب خالد ضاهر “أي علاقة للحادث الذي جرى على مدخل مخيم نهر البارد بما يجري في منطقة الشمال”، مؤكداً أن “الحادث فردي ونجم عن عدم امتثال أحد سكان المخيم الذي يقود دراجة نارية لأوامر عناصر الجيش على مدخل المخيم، ما أدى إلى توقيفه بالقوة وضربه فاضطرت عشيرته إلى التدخل واستنكار ما جرى وحصل ما حصل”.
وطالب ضاهر في تصريح لـ”السياسة” الكويتية قيادة الجيش اللبناني بـ”عدم التضييق على سكان مخيم البارد بعد أن أصبح وضعه مشابهاً تماماً لوضع قطاع غزة، فالدخول إليه يتم بطريقة صعبة جداً”. ورأى أن “المعاملة بقسوة مع الفلسطينيين لا تفيد أحداً ويجب التعاطي مع سكان هذا المخيم بطريقة إنسانية وكأنهم مواطنون لبنانيون”.
وعن الوضع في الشمال في شكلٍ عام، اعتبر ضاهر أن “الجهة التي تحاول ضرب الأمن في هذه المنطقة أصبحت معروفة والنظام السوري يحاول بكل الوسائل نقل الفتنة إلى لبنان لكن وعي اللبنانيين فوت عليه الكثير من الفرص”. وأشار إلى أن “أصوات القذائف مازالت تُسمع على طول الحدود مع لبنان”، مضيفاً “قد يكون لدى سكان منطقة عكار مشكلة مع الفوج المجوقل، ولكن يجب أن تحل ويجب أن تعود الأمور إلى طبيعتها، خصوصاً وأن ثلث عديد الجيش اللبناني من الشمال ومن عكار بالتحديد”، متسائلاً “لماذا يحاولون أن يخلقوا لنا مشكلة معه؟”.
ورأى أن “هناك حالة تعبئة لدى المواطنين والمؤيدين لتيار “المستقبل” و”14 آذار” من بعض الموالين لقوى “8 آذار” الذين يعملون ضمن مخطط مشبوه لتوتير المنطقة وإقامة منطقة عازلة من خلال توزيع السلاح المتوسط والثقيل وإقامة المربعات الأمنية في طرابلس وفي مناطق متعددة من عكار”.
وعن دفاع رئيس تكتل “التغيير والإصلاح” النائب ميشال عون عن النظام السوري وقوله إنه سيكون لسقوط هذا النظام ارتدادات سلبية على الأقليات في المنطقة خصوصاً المسيحيين، اعتبر ضاهر أن “النائب عون لم يعد له صديق في العالم سوى النظام السوري وأن سقوط هذا النظام سيؤدي إلى سقوطه هو الآخر وهذه المدة أصبحت قريبة ولن تطول أكثر”.

 

17 يونيو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل