أسود: “التغيير والإصلاح” ممنوع عليه ان يحقق إنجازات والكهرباء من ضمنها

18 يونيو, 2012 - 12:21 مساءً

رأى عضو تكتل “التغيير والإصلاح” النائب زياد أسود أن “النظام المصري السابق هو الذي سبب لذاته هذا المصير، وكل الأنظمة المحمية التي تعيش لمدة 40 سنة، كما في مصر، نتيجة لمصالح دولية وإقليمية، سوف يتخلى عنه عندما تنتفي مصلحة الدول الغربية. وهذا النموذج يجب أن يتعظوا منه الحكام العرب، سيما واننا ما زالنا دمية بأيدي الغرب ومصالحه”.

وأوضح في حديث الى قناة “الجديد” أن “تركيا ليست النموذج الذي يحتذى به وسوف تتفجر من الداخل ما يعتبر الدولة المدنية. أما في سوريا فالرئيس السوري بشار الاسد اعترف بالاخطاء الذي ارتكبها نطامه، وشدد على ضرورة عدم تكرارها وشرع بالاصلاحات”.

وإستطرد “مشكلتنا في العالم العربي أن لا دولة عربية لديها حق التعايش والتسامح بين مختلف طوائفها الا وخربت، والسؤال لماذا يجب ان نكون على المتاريس ضد بعضنا بعضا؟ في المبدأ هذا يجري لمصلحة غيرنا ومن هنا يبدأ التفطير لمذا نضع في مواجهة بعضنا بعضا”.

في سياق مختلف، أشار النائب أسود الى أن “تكتل “التغيير والإصلاح” ممنوع عليه ان يحقق إنجازات وليس أنه غير قادر على تحقيق ما تعهد به، ففي موضوع الكهرباء أؤكد ان حرق الدواليب لا يفهم الا بالسياسة. والكهرباء مشكلتها تقنية من دون فلسفة وعلى الحكومة أن تدرك تحديدا أن مسؤولية الكهرباء تقع على عاتقها مجتمعة وليس على عاتق وزير الطاقة جبران باسيل لوحده”.

في أحداث الشمال، فإعلان بعبدا أوضح أن “أحداث الشمال هو ممر للأزمة السورية وليس العكس”، محملا مسؤولية ما يجري في الشمال الى تيار “المستقبل”، ومعتبرا أن “ما يحصل في الشمال هو لمنع الجيش من الإنتشار على مناطق الحدود فتبقى الحدود “فلتانة”.

18 يونيو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل