موقع الحدث نيوز

تأجيل اجتماع أطراف المعارضة السورية ومنصة موسكو السبب

تأجل اجتماع الأطراف الثلاثة لمايسمى المعارضة  السورية في العاصمة السعودية الرياض، بعد تأخر وفد “منصة موسكو”.

عضو “منصة القاهرة” عبد السلام النجيب  قال  إن الاجتماع كان من المقرر بدؤه اليوم، الأحد 20 آب، إلا أن تأخر وفد “منصة موسكو” الذي وصل ليلًا، أرجأه إلى غدٍ الاثنين وذلك بحسب ما نقلته مواقع المعارضة عن النجيب

وكانت “منصة موسكو” قبل يومين  قد أعلنت استعدادها لحضور الاجتماع، الذي دُعي إليه مطلع آب، لإعادة هيكلة صفوف المعارضة.

كما رحّبت “الهيئة العليا” للمفاوضات بالاجتماع، وقبلت “منصة القاهرة” بحضوره.

وينتظر الوفود الثلاثة نقاش توحيد أطراف المعارضة، والتعاطي مع الأمر الواقع، الذي ظهرت تجلياته في الفترة الأخيرة (اتفاقيات تخفيف التوتر).

وترفض “منصة موسكو” الخوض في النقطتين المتمثلتين بالدستور وبقاء الأسد من عدمه.، بينما تدعو كل من “منصة القاهرة” و”الهيئة العليا” إلى أن يكون مستقبل سوريا دون الأسد.

وفي حديث إلى قناة “روسيا اليوم”، مساء أمس، قال رئيس “منصة موسكو”، قدري جميل، إن “قيادة المنصة أخذت قرارها بعد اجتماع عقد في دمشق بحضور الاجتماع التشاوري في الرياض”.

وعزا السبب إلى أنه “خلال 48 ساعة الأخيرة جرت تطورات هامة استدعت إعادة النظر، أبرزها أن دي ميستورا دعا إلى تأجيل الاجتماعات التقنية التي كانت مقررة بين الأطراف الثلاث في 22 آب، إلى أجل عير مسمى”.

وكان المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، قال الخميس الماضي، إن الأمم المتحدة تأمل بإجراء تفاوض “جاد” بين الحكومة السورية ووفد موحد من المعارضة، في تشرين الأول المقبل.