جنبلاط يصف عمل المجتمع الدولي في سورية بـ “السلحفاتي”

18 يونيو, 2012 - 6:38 مساءً

رأى رئيس “جبهة النضال الوطني” النائب وليد جنبلاط، في حديث لصحيفة “الأنباء” الصادرة عن الحزب “التقدمي الاشتراكي”، ان “إستمرار المجتمع الدولي في العمل السلحفاتي والتقاعس عن تحمّل مسؤوليته الانسانيّة والاخلاقيّة في حماية الشعب السوري سيؤدي إلى تفاقم الأمور وتوليد المزيد من العنف الذي أصر عليه النظام منذ إندلاع الثورة في درعا رغم سلميتها آنذاك”.

ولفت الى انه “بالتوازي مع إعتماد سياسة النأي بالنفس، وفي إنتظار اللقاء الذي سيجمع الدول الكبرى، وفي إنتظار ما يُحكى عن مناقشات بين هذه الدول الفاعلة على المستوى الدولي، وفي إنتظار الخروج من حالة العجز السياسي التي سقطت فيها الأزمة السورية بفعل التقاعس الدولي، تبقى سوريا على المشرحة، ويبقى الشعب السوري رهينة هذه الزمرة الحاكمة التي تواصل بصورة يوميّة تنفيذ مشروع إبادة جماعيّة بحق هذا الشعب المناضل الذي يرفض عودة عقارب الساعة إلى الوراء”.

واشار الى ان “مدينة حمص تتعرّضُ لحملة عسكريّة بهدف تدميرها نهائيّاً وتحقيق مشروع الفرز السكاني والمذهبي الذي يُمهّد لتقسيم سوريا وهو المشروع الأساسي الذي كان قال به الرئيس السوري الذي يريد حصراً الحفاظ على النظام حتى ولو على حساب وحدة سوريا وإستقرارها”.

18 يونيو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل