الكتائب اللبنانية تحذر من تفاقم الاوضاع العسكرية في منطقة حمص

18 يونيو, 2012 - 8:20 مساءً

عتبر حزب “الكتائب اللبنانية”، بعد اجتماع مكتبه السياسي، ان الجلسة الاولى لهيئة الحوار الوطني شكلت بداية معقولة يقتضي متابعتها وفق جدول الاعمال المقرر وتثميرها بما يخدم مرجعية الدولة وسلطانها. ووفق ما جاء في اعلان بعبدا، رأى الحزب في تحييد لبنان عن سياسة المحاور الاقليمية والدولية والالتزام بقرارات الشرعية الدولية بما فيها القرار 1701 وابلاغهما من الامم المتحدة والجامعة العربية، ترجمة لمواقف حزب “الكتائب” وللمطالعة التي أدلى بها رئيسه أمين الجميّل أمام هيئة الحوار ومدخلاً صالحاً لتحصين الساحة الداخلية وابعادها عن تداعيات الاحداث في المنطقة، من منطلق سياسة وقائية يقتضي أن تؤسس في الجلسات المقبلة لسياسة علاجية لكل الاوضاع الشاذة في البلاد.

ودعا الحزب الى الافادة من القيمة المضافة التي توفرها القمة المسيحية-الاسلامية التي تعقد بدعوة من مفتي طرابلس والشمال الشيخ مالك الشعار للتأكيد على قدرة اللبنانيين على صناعة سلامهم المشترك.
كما حذر حزب “الكتائب” بشدة من تفاقم الاوضاع العسكرية في منطقة حمص، ودعا المنظمات الدولية والانسانية الى العمل السريع لانقاذ العائلات المحاصرة والمهددة بالموت السريع. كما حذر من سياسة الارض المحروقة المعتمدة والتي تجلت بهجرة كثيفة للمسيحيين.

18 يونيو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل