الفصائل بنهر البارد تحمل كل من حاول التهجم على الجيش مسؤولية اعماله

19 يونيو, 2012 - 11:56 صباحًا

نقل موقع”النشرة” عن مراسله في الشمال عن “عودة الهدوء الى مخيم نهر البارد واعادة فتح الطرقات، ولفت الى ان عمال “الانروا” قاموا بتنظيف الشوارع مع الابقاء على خيمة الاعتصام الى حين رفع الحالة العسكرية عن المخيم”.

وضبطت الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية وائمة المساجد وضع الشارع ومنعت القيام بأعمال فوضى، على ان “يتحمل كل من حاول التهجم على الجيش مسؤولية اعماله”، خاصة انه تم منع “حزب التحرير” من رفع علم الثورة السورية، ويقوم الجيش بضبط عملية الدخول والخروج الى المخيم وسط الاجراءات المشددة”.

19 يونيو, 2012

اعلانات

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل