غليون: كنا نتوقع من مود وقف القصف وليس إخلاء السكان من منازلهم

19 يونيو, 2012 - 1:34 مساءً

اعتبر  المعارض السوري برهان غليون، لـ”الشرق الأوسط”، إن “ما كان منتظرا من رئيس بعثة المراقبين الدوليين إلى سوريا الجنرال روبرت مود هو أن يساهم من خلال بعثته في وقف عمليات قصف الأحياء المدنية، وليس الطلب إلى السكان بأن يخلوا منازلهم”.

وسأل “إلى أين سيذهب هؤلاء بعد إخلائهم من منازلهم؟”، معتبرا أن “هذا ما تفعله ميليشيات الرئيس السوري “.

وشدد غليون على أن “قبولنا بترك المدنيين لمنازلهم يعني موافقتنا على خطة التهجير التي يسعى النظام إليها لقمع الثورة وإحداث تغيير في البنية السكانية في بعض المناطق”، مشيرا إلى “أننا لم نتوقع ذلك من مود، لأن المطلوب وقف القتال لإخلاء الجرحى وإلزام النظام السوري بتطبيق خطة المبعوث الأممي إلى دمشق كوفي أنان”.

وأكد غليون رفض “الهروب أمام الأسد والنظام والقبول بالابتزاز اليومي من خلال العنف والقتل”، داعيا “مجلس الأمن الدولي إلى أن يقوم بواجباته تجاه ما يحصل في المدن السورية، خصوصا في حمص، ووضع حد لمجازر النظام وابتزازه”.

وكالات

19 يونيو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل