الصدر: نهاية الأسد لا يجب أن تكون كنهاية الذين انضووا تحت عباءة أميركا

20 يونيو, 2012 - 12:32 مساءً

اعتبر الزعيم الشيعي العراقي مقتدى الصدر في مقابلة تلفزيونية بثت مساء الثلاثاء ان “نهاية” الرئيس السوري بشار الاسد لا يجب ان تكون “كنهاية الذين انضووا تخت عباءة اميركا” كونه “معارضا للوجود الاميركي”.

وقال الصدر في المقابلة المسجلة مع قناة السومرية “انا متعاطف مع الشعوب، لكن اقول بصفة اخرى ان الاخ بشار الاسد معارض للوجود الاميركي فلا يجب ان تكون نهايته كنهاية الذي انضووا تحت عباءة اميركا”.

واضاف ان “اراقة الدماء من اي طرف كان سواء من الحكومة ضد الشعب او من الشعب ضد الحكومة امر مرفوض رفضا باتا، وممنوع منعا باتا بل محرم، والتدخل الاميركي وغيره في الشان السوري مرفوض ايضا”.

وكان مقتدى الصدر اعتبر في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي ان هناك “فارقا كبيرا” بين ما يحدث في سوريا التي تشهد حركة احتجاجية تتعرض للقمع منذ اذار/مارس 2011 و”الثورات العظيمة في تونس ومصر وليبيا والبحرين واليمن”.

وقال ان احد اسباب هذا الفارق هو ان “بشار الاسد معارض للوجود الاميركي والاسرائيلي ومواقفه واضحة ليس كمثل من سقط من قبله او سيسقط”.

20 يونيو, 2012

اعلانات

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل