الامم المتحدة تقرر الابقاء على بعثة المراقبين رغم العنف المتصاعد

20 يونيو, 2012 - 12:41 مساءً

أعلن مساعد الأمين العام المتحدة لعمليات حفظ السلام في الأمم المتحدة هيرفيه لادسو أن المنظمة الدولية قررت الإبقاء على بعثة المراقبين الدوليين في سوريا رغم تصاعد العنف الذي أجبر البعثة على وقف عملياتها.

وصرح لادسو، للصحفيين أن الأمم المتحدة قررت “عدم تعديل” بعثة الأمم المتحدة، إلا أنه أضاف أنه تجري الآن عملية مراجعة لإجراء بعض التغييرات المحتملة.

من جانبه قال الجنرال روبرت مود رئيس بعثة المراقبين الدوليين في سوريا أمام مجلس الأمن الدولي الثلاثاء إن العنف في سوريا “يتصاعد” ما يجعل الوضع خطيرا جدا على المراقبين الدوليين بشكل يمنعهم من العمل.

وأوضح مود أن الأوضاع متدهورة في سوريا بعد أربعة أيام من تعليقه عمليات البعثة المؤلفة من 300  مراقب غير مسلح، بحسب ما أفاد دبلوماسيون مشاركون في اجتماع مغلق للمجلس لوكالة فرانس برس.

ونقل عن مود قوله إن “العنف يتصاعد” ولذلك لا يمكن أن يقوم المراقبون بدورياتهم بأمان.

وقال الجنرال روبرت مود أيضا أن سيارات المراقبين تعرضت “لإطلاق نار مباشر” عشر مرات خلال قيامهم بدورياتهم و”لإطلاق نار غير مباشر” مئات المرات.

وأشار إلى أن تسع سيارات تابعة للأمم المتحدة أصيبت بعيارات نارية خلال الأيام الثمانية الماضية لوحدها.

إلا أن مود أكد على أن تعليق العمليات لا يعني “التخلي” عن سوريا. مضيفا أن البعثة “ملزمة أخلاقيا بعدم التخلي عن وظيفتها ويجب أن تضاعف جهودها”.

وأشار مود إلى أنه من غير المرجح أن تعود دوريات المراقبين بشكل تام إلا إذا أظهر نظام الرئيس بشار الأسد والمعارضة السورية التزاما واضحا بتخفيف حدة العداوات.

وأضاف أن استخدام العبوات الناسفة المصنعة يدويا والقناصة قد ازداد مما تسبب في العديد من الوفيات المتزايدة في سوريا.

واضاف أن بعثة المراقبة الدولية في سوريا تحاول ترتيب وقف لإطلاق النار في مدينة حمص المحاصرة.

وكانت البعثة علقت عملياتها في سوريا يوم السبت مما زاد الضغوط على مراجعة البعثة بأكملها.

ونقل عن مود قوله إن “تعليق العمليات ليس بادرة سياسية، ولكن لها تبعات سياسية واضحة”.

ومن ناحيته، قال إيغور بانكين نائب السفير الروسي في الأمم المتحدة إنه لا يمكن إلقاء كل اللوم في العنف الدائر على حكومة الرئيس السوري بشار الأسد.

وكالات

20 يونيو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل