“التوحيد العربي” ندّد بمحاكمة مشايخ دروز في فلسطين المحتلة

21 يونيو, 2012 - 12:13 مساءً

ندد حزب “التوحيد العربي” بمحاكمة عدد من رجال الدين الدروز في فلسطين المحتلة على خلفية زيارات التواصل التي قاموا بها في الأعوام الماضية الى كل من لبنان وسوريا.

ودعا حزب “التوحيد العربي” الى “اوسع حركة تضامن مع هؤلاء المشايخ الابطال الذين اصروا على حقهم بالتواصل مع اهلهم واحبتهم الامر الذي تكفله القوانين الدولية وشرعة حقوق الانسان”. ودعا الحزب لجنة التواصل الدرزية في اراضي العام 1948 الى “وحدة الصف والكلمة والالتفاف حول الشيخ علي معدي الذي ترأس وفود التواصل الى سوريا لما يمثله من مسلكية دينية وتسمك بالثوابت القومية ورجولة واقدام”.

وكانت محكمة الصلح في الناصرة قد عقدت امس جلسة هي الثالثة لمحاكمة 16 شيخاً درزياً على خلفية زيارتهم الى سوريا ولبنان ولقد تقرر تأجيل الجلسة الى تاريخ 12.07.2012  بعد ان تغيب 14 شيخاً عن الحضور.

هذا ولقد اعتصم العشرات من المشايخ وشخصيات سياسية ودينية من مختلف الطوائف امام مقر المحكمة وتحدث باسم المعتصمين الشيخ علي معدي الذي اعلن ان هذه المحاكمة الجائرة والعنصرية لن تثني المشايخ عن حقهم التاريخي بزيارة الاماكن الدينية المقدسة في لبنان وسوريا والتواصل الانساسي مع اهلهم واقربائهم في هذين البلدين.
في المقابل اعتصم عدد من المشايخ الذين تغيبوا عن المحاكمة في مقام النبي شعيب حيث ألقيت العديد من الكلمات التضامنيّة والشاجبة لقرار سلطات الاحتلال محاكمة المشايخ.

21 يونيو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل