موقع الحدث نيوز

ريفي يدعو لمحاسبة حزب الله واصفا الحكومة ب”النائمة” !

دعا الوزير السابق  ​اشرف ريفي​ أمام زواره في طرابلس الى “المحاسبة في قضية استشهاد العسكريين، بدءا من قتال ​حزب الله​ في سوريا التي ورطت لبنان بأزمات كبرى منها ما ادى الى استشهاد العسكريين”.

وقال “ان حزب الله يجب ان يحاسب وهو الذي هجر عشرات الاف السوريين من ارضهم، كما انه يجب ان يحاسب على منع حكومة ​تمام سلام​ من التفاوض لاستعادة العسكريين، فيما عقد صفقة مع داعش لصالح ​النظام السوري​، انها صفقة العار وليس الانتصار”.بحسب تعبيره

واعتبر “ان التكتم حول المعلومات الجدية عن قتل عسكريي ​الجيش​ اسقط كل ذرائع حزب الله، الذي بدا انه يستخدم داعش لتحقيق اجندة لا تمت للمصلحة اللبنانية بصلة”،

سائلا “ما هي علاقة الحزب بقادة داعش، وهل سيسلم من سلموا انفسهم له طوعا الى القضاء اللبناني، ام انه سيوظفهم في مهمات مشبوهة اخرى؟”.

وكرر ريفي انتقاده لما وصفه الحكومة “النائمة التي تتباهى بأنها سهلت انسحاب داعش”، واصفا الامر ب “أنه فضيحة”.

واشار الى “ان ما سمعناه من رئيس الجمهورية ​ميشال عون​ حول ضرورة تشكيل لجنة تحقيق في قضية العسكريين الشهداء امر جيد، لكن نقول لاصحاب الشأن حبذا لو يصار الى فتح تحقيق في قضية الهروب من قصر بعبدا في العام 1990 وترك العسكريين المناضلين يواجهون مصيرهم  امام جيش ​الوصاية السورية​ الذي قام بالتنكيل بهم، ويومها سقط المئات من العسكريين الشهداء الذين ظنوا ان قيادتهم باقية على تمسكها بشعار الشرف والتضحية والوفاء، قبل ان يفاجأوا بأنها آثرت الهرب”.