البابا يحذر من امتداد الأزمة السورية إلى المنطقة ويؤكد زيارته إلى لبنان

21 يونيو, 2012 - 3:54 مساءً

حذر البابا بندكتوس السادس عشر اليوم الخميس من انتقال النزاع في سوريا إلى المنطقة ودعا المجتمع الدولي إلى ألاّ يألو جهداً لإخراج سوريا من دوامة العنف والأزمة، مؤكداً في الوقت ذاته زيارته المقبلة إلى لبنان في منتصف أيلول/سبتمبر. 

ودعا الحبر الأعظم لدى استقباله المشاركين في الجمعية الخامسة والثمانين لهيئة (رواكو) المعنية بمساعدة الكنائس الشرقية، “المجتمع الدولي إلى عدم توفير أي جهد لمساعدة سوريا للخروج من الوضع الحالي من العنف والأزمة التي طالت كثيراً وثمة خطر من تعميم النزاع بما يترك تداعيات سلبية جداً على البلد والمنطقة”.

وأضاف “أطلق نداء ملحّاً وصادراً من القلب، بأن يتم ضمان المساعدة الإنسانية الضرورية لسد الاحتياجات الملحة للسكان وللعديد من الأشخاص الذين اضطروا إلى مغادرة منازلهم ولجأ بعضهم إلى دول الجوار”، فـ”قيمة الحياة البشرية هي أحدى أثمن الموارد التي يتعين حمايتها دائما”.

وأكد البابا زيارته المقبلة إلى لبنان في منتصف أيلول/سبتمبر، وقال “فلترافق شفاعة السيدة العذراء دائماً الكنائس الشرقية في الوطن والشتات (…) ولتكن سَنَدي في الزيارة القادمة التي سأقوم بها بإذن الله إلى لبنان لوضع الختم على السينودس الخاص لأساقفة الشرق الأوسط”.

وأعرب عن “مشاعر المودة للكنيسة والشعب اللبناني واحتضانهما كوالد وأخ”، واختتم بالقول “أمنح لمؤسساتكم وكل الحاضرين هنا، ولجميع الأعزاء على قلوبكم، وكذلك للجماعات الكنسية التي عهدت إليكم، بركتي الرسولية التي ملؤها المودة”.

21 يونيو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل