واكيم: ضرب سورية هدفه فك عقد حلف “العراق ايران لبنان وفلسطين”

21 يونيو, 2012 - 7:46 مساءً

أشار النائب الأسبق نجاح واكيم الى “ضرورة الاجابة عما يجري في المنطقة وبالتحديد في مصر وسوريا ولبنان، وهل هو محض مؤامرة خارجية أم أنه حضور خارجي للتعامل مع الحراك والعبث به في غياب دور القوى الوطنية وعجزها عن استيعاب الحالة المستجدة وتحويلها الى عامل قوة وهل ذلك مستحيل أم ممكن؟”.

واوضح في محاضرة بدعوة من “التجمع العربي والاسلامي لدعم خيار المقاومة” حول “الاوضاع في لبنان والمنطقة”، أن “المخطط لإسقاط سوريا كواسطة عقد في الحلف بين العراق وايران ولبنان وفلسطين وكمحور ممانع في مواجهة المشروع الامبريالي الأميركي الصهيوني ومن ضمنه الكيان الغاصب، ولن يتوقف على هذه المواجهة شكل النظام الجديد في المنطقة فقط، بل يتعداه الى تشكيل مستقبل النظام الدولي برمته”.

ولفت الى أنه “في ما خص لبنان ورغم التداعيات في مؤسساته، فالمقاومة تشكل الركيزة الأساس والمطلوب كسرها وقد شهد ذلك عملية تواتر لم تتوقف منذ العام 1993 مرورا بحرب تموز المجيدة، وصولا الى اليوم حيث يجري إزكاء الفتنة المتنقلة في محاولة لجر المقاومة وشعبها الى آتون الحرب الاهلية، التي تشكل مقتلا للجميع وللدولة والوطن”.

21 يونيو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل