وهاب: لا لتسليح او دعم المعارضة السورية إنطلاقاً من لبنان

22 يونيو, 2012 - 11:57 صباحًا

أشار رئيس حزب “التوحيد العربي” وئام وهاب، بعد لقائه الأمين العام لـ “حزب الله” الشيخ نعيم قاسم، إلى ان “هناك هواجس لبنانية كبيرة، ما يتطلب منا كفريق تفعيل العمل الحكومي ليكون على مستوى طموحات الناس وتفكيرهم ومشاكلهم في كل القطاعات وفي كل الأمور العالقة خاصة في موضوع الكهرباء والتعيينات الإدارية والتشكيلات القضائية والإصلاح الجدي، وكل ما هناك من قضايا ملحة تتعلق بالمصالح اليومية للناس، والذي يجب أن يسير بوتيرة أسرع”، متمنياً ان “يكون الصيف على اللبنانيين أفضل من الفترة التي مرت خلال فصل الشتاء عليهم”.

وأكد انه “مع قانون النسبية، فيما يتعلق بقانون الإنتخاب”، متمنياً أن “يقر مجلس الوزراء المشروع على أساس النسبية”، داعياً الجميع إلى “الكشف عن أقنعتهم داخل مجلس النواب، فمن يريد أن يكون ملحقاً ببعض الأفرقاء التي لها مصلحة بقانون أكثري، فليكشف عن نفسه في مجلس النواب ملحقاً وليتحمل أمام ناخبيه مسؤولية هذا الأمر”، مشدداً على ان “النسبية هي القانون الأفضل لكل اللبنانيين، إلا إذا كان لدى البعض بعض الأحلام بأن تبقى لديه تلك الكتل الكبيرة”، معتقداً ان “هذه الإمكانية لم تعد متوفرة”.

وعن الوضع السوري، إعتبر وهاب ان “الموقف الروسي كان موقفاً جيداً كما هي العادة”، موضحاً أن “الموقف الروسي ليس موقفاً ظرفياً وإنما هو موقف إستراتيجي وقد يؤسس لمرحلة جديدة على الصعيد الدولي وليس فقط على الصعيد الإقليمي”،  مؤكداً أن “سوريا قادرة بشعبها على الإنتصار على هذه الأزمة وإنهائها”، لافتاً إلى “عدم إستعمال لبنان منصة لا للتسليح ولا للدعم ولا للتخريب على سوريا، وهذا أمر أساسي ويجب أن تعالجه الحكومة اللبنانية والأجهزة الأمنية بشكل واضح وصريح وجدي، وليس عبر مواقف إعلامية لمعالجة كل البؤر والخلايا التي تسبب الإزعاج للبنانيين والتي تقوم بدور تخريبي معين على الساحة السورية”.

وفيما يتعلق بالمخيمات الفلسطينية، وأكد اننا “مع الجيش اللبناني”، متمنياً “عدم التعرض للجيش وتأمين كل الدعم له”، رافضاً “أي تكرار لتجربة نهر البارد”، لافتاً إلى أن “هذه المخيمات لها حق على الحكومة اللبنانية عبر رعايتها وتأمين عيش كريم للفلسطينيين الموجودين داخلها”.

22 يونيو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل