المعارضة البحرينية: من يعتقد أنه سينتصر بالقبضة الأمنية فهو “واهم”

22 يونيو, 2012 - 12:06 مساءً

اتهمت الجمعيات السياسية المعارضة بالبحرين، السلطات بأنها “غير جادة في تنفيذ توصيات جنيف والتي جاءت أثناء مراجعة ملف البحرين الحقوقي أمام مجلس حقوق الإنسان التابع إلى الأمم المتحدة”.

وافادت جمعيات “الوفاق، وعد، التجمع الوطني، الإخاء، التجمع القومي” ان “هناك محاولة من خلال بعض الوزراء لتسويف هذه الملفات وإخفاء الحقائق”. وشددت على أن “طريق تنفيذ توصيات جنيف يمر عبر تنفيذ توصيات لجنة “بسيوني”، وهذا التنفيذ يتم أولا عبر إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين وإرجاع المفصولين إلى مواقع عملهم والبدء بالعدالة الانتقالية عبر المصارحة والمصالحة وجبر الضرر”.

وأكدت الجمعيات أن “منع التظاهر السلمي يزيد من احتقان الشارع، وهذا توجه خطير لإعادة البحرين إلى المربع الأمني رقم واحد”، وشددت على ان “من يعتقد أنه سينتصر بالقبضة الأمنية فهو واهم”.
وأشار نائب الأمين العام لجمعية “وعد” رضي الموسوي إلى أن “هناك توجها محموما لمزيد من التضييق على الحريات العامة في البلد في استهداف للحراك الشعبي في مختلف المناطق”، مؤكدا ان “الاعتقالات والمداهمات التي لم تتوقف هدفها ضرب حق التظاهر والاعتصام الدستوري”.

واوضح الموسوي: “ان ما تقوم به الأجهزة الرسمية هي محاولات للقضاء على الحراك الشعبي، وترافق ذلك مع الإمعان في محاكمة الأطفال واستهدافهم، كما حصل مع استهداف الطفل أحمد النهام”.
وشدد على أن “الجمعيات السياسية مستمرة في الحراك الشعبي الجماهيري في مختلف المناطق، وهو حق دستوري لا ينازعه أحد فيه”.

22 يونيو, 2012

اعلانات

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل