تحطم احلام العثمانيّون الجدد قبل سقوط الطائرة

22 يونيو, 2012 - 7:28 مساءً

خاص، بقلم الزميل نضير عبود

كانت احلام وردية بإعادة بناء الأمبراطورية العثمانية والتي هي أشبه ما تكون بمارد يقبض بأذرعته على ثلاث قارات حلم ارادوا اعادته بخطوة أولى على اكتاف ما أسموه الثورة السورية رهان خسروه و سيدفعون ثمنة الى الأزلية .

علاقات وثيقة بين سورية وتركيا لم يعرف ما ورائها ولكن مع بداية الأزمة في سورية كشفت تركيا عن انيابها في محاولات للضغط على النظام السوري واحتضان المليشيات التي اطلقت على نفسها اسم “الجيش الحر” .

يذكر ان تركيا استطفت مع المتأمرون من العربان واميركية بغية تحقيق احلامها كيف لا و اوردغان اعلانها اعلان رسمياً مع بداية الأزمة السورية حين قال “نحن نسعى لأسترجاع امجاد الأمبراطورية العثمانية .
وفي محاولة لمعرفة الجاهزية السورية خرقت 3 طائرات الأجواء السورية ولكن الجيش السوري كان عالي الجاهزية و استطاع الدفاع الجوي أن يسقط طائرة نوع “F4″ أميركية الصنع، واصابة أخرى في حين لاذت الطائرة الثالثة بالفرار وتم احتجاز الطيارين التركيان وهم على قيد الحياة .

و أكدت مصادر في الجيش التركي أن الاتصال قد فقد مع طائرة حربية في المنطقة الحدودية السورية، ونقلاً عن مصادر تركية قولها أن الدفاعات الجوية السورية أسقطت مقاتلة تركية مقابل شواطئ رأس البسيط فوق المياه الإقليمية السورية.

وأكدت المصادر المطلعة ان تركيا تتواصل مع السلطات السورية للحصول على الاذن للبحث عن طاقم الطائرة.
من جانبه صرح أردوغان وقبيل دخوله لاجمتاع امني أكد فيه ” ان الطائرة التركية دخلت الأجواء السورية عن طريق الخطأ وأن سورية اسقطتها عن طريق الخطأ اعتقادا منها أنها طائرة غير تركية “.
كما نقلت صحيفة “حرييت” التركية عن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إعلانه أن السلطات السورية إعتذرت عن إسقاط مقاتلة تركية فقدت الإتصال بالقاعدة.
ولم يحصل حتى اللحظة أي تأكيدات رسمية سورية أو تفصيلات إضافية حول الموضوع .
ويبقى اسقاط الطائرة التركية الرسالة الواضحة أن الجيش السوري لديه الامكانية والارادة والقوة لرد أي عدوان تتعرض له سورية .

22 يونيو, 2012

اعلانات

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل