كاهن يتعرض للاعتداء.. والسبب ؟!

15 سبتمبر, 2017 - 12:25 مساءً
كاهن يتعرض للاعتداء.. والسبب ؟!

عقد مجلس رعية بزبينا وعين يعقوب – عكار اجتماعاً طارئاً برئاسة كاهن الرعية الأب جرجس بيطار “على خلفية التعدّي على أملاك وقف الكنيسة وفتح طريق محاذ عبر المرور بالعقار التابع لها دون موافقة مطران الأبرشية ومجلس الرعية”، كما جاء في البيان الذي صدر عقب الاجتماع. وجاء في البيان:

“أولاً: متابعة القضية عبر الوسائل القانونية المتاحة بهدف وقف التعدي على أملاك الوقف وخصوصاً العقار رقم 91، وإنهاء التعدّي المذكور وإعادة الأمور إلى ما كانت عليه ومحاسبة المعتدين.

ثانياً: يهمّ مجلس الرعية توضيح الأمور التالية لمن يهمه الأمر وللرأي العام:

1- إنّ كاهن الرعية كان قد أبلغ سابقاً رئيس بلدية بزبينا المحامي طارق خبازي (الذي هو عضو في المجلس) رفض سيادة المطران ومجلس الرعية القاطع لمرور أو فتح أي طريق ضمن العقار التابع للكنيسة لما له من ضرر على الكنيسة والمصلّين قي الوقت نفسه، خصوصاً بوجود إمكانيات أخرى لفتح الطريق المذكور عبر المرور بعقارات أخرى أقل ضرراً وأكثر منفعة لأبناء البلدة.

2- إنّ مجلس الرعية يلفت نظر المسؤولين والرأي العام إلى أنّ التعدّي قد تمّ على العقار رقم 91 التابع للوقف وعند محاولة الكاهن منعه تمّت محاولة الاعتداء عليه من قبل سائق الجرافة بأمر من المشرف على العمل، وهي سابقة لم يسجل مثيل لها في تاريخ البلدة.

3- إنّ القرار المتخذ من قبل بلدية بزبينا ذا الرقم 152 تاريخ 25/8/2017 والقاضي بفتح طريق لمواطنين من بزبينا لا ننكر حقهم في وصول طريق إلى أراضيهم، إنما يستغرب المجلس عدم اعتماد الحلول الأخرى لذلك، والإصرار على فتح الطريق عبر التعدي على أملاك الكنيسة.

4- إنّ مجلس الرعية معني فقط بالعقار رقم 91 الذي تم التعدي عليه دون موافقته.

5- يستغرب مجلس الرعية أشدّ الاستغراب إعتبار بعض الموافقات الشفهية المزعومة لبعض المالكين، على أنها موافقات قانونية لا سيما وأن رئيس البلدية هو محام يمارس مهنته منذ سنوات طويلة.

6- يهمّ مجلس الرعية أنّ يؤكّد المؤكد، وهو أن لا علاقة له بالسياسات والخلافات الداخلية في البلدة وهو يضم بين أعضائه نخبة من كافة الاتجاهات همهم الوحيد عيش الإيمان، والإعتناء بالكنيسة وممتلكاتها وتلبية حاجاتها، وبالتالي هو غير معني بأية انتخابات من أي نوع لا سابقة ولا لاحقة.

7- إنّ مجلس الرعية يستغرب ما لجأ إليه المعتدون بتغطية من بعض النافذين، من تعد وفتح الطريق بهذا الأسلوب من التخفي، حيث تم انتظار الكاهن والمصلين من الانتهاء من الصلاة المقامة بمناسبة عيد الصليب، وبعدها قاموا بجلب الآليات والجرافات عبر المرور بالعقار 91 التابع للكنيسة والعقار رقم 87 واقتلاع الأشجار المثمرة في تعد سافر وغير مسبوق على الأملاك الخاصة، والوقفية دون موافقة أصحاب الشأن على ذلك.

8- إنّ مجلس رعية بزبينا وعين يعقوب هو مجلس لكل البلدة، يقوم بواجبه تجاههم ويعمل للمحافظة على حقوق الكنيسة والرعية على حد سواء وهو غير معني لا من قريب ولا من بعيد بأية بيانات تحريضية طائفية بغيضة، وكل بيان من هذا النوع هو مردود على أصحابه “والإناء ينضح بما فيه”، كما يتمنى المجلس على من يعنيهم الأمر عدم اللجوء إلى هذه الأساليب الرخيصة محاولين تغطية المخالفات وتشويه الحقائق لغايات شخصية على حساب المصلحة العامة”.

15 سبتمبر, 2017

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل