موقع الحدث نيوز

أفواج من “فجر الجرود” إلى محيط عين الحلوة

علمت “الشرق الأوسط” أن ​الجيش اللبناني​ يتحضّر لنقل بعض أفواجه العسكرية التي شاركت في معركة “​فجر الجرود​” إلى محيط ​مخيم عين الحلوة​ الذي تصفه المصادر العسكرية بـ”البؤرة الأمنية”.

وأكدت المصادر العسكرية أن “الوضع في المخيم مختلف ودقيق في ظل وجود المدنيين، وقرار الحسم بشأنه يحتاج إلى تنسيق وتعاون مع الفصائل، لكن مما لا شك فيه أننا جاهزون دائما للمواجهة، وسنكون بالمرصاد لأي تحرك”.

يذكر أن الجيش اللبناني كان قد أعلن أنه تم القاء القبض على خلية أمنية يترأسها أحد المتوارين في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في صيدا بجنوب لبنان، كانت تنوي تنفيذ عمليات إرهابية.