طريق الجديدة على موعد مع معركة كسر عظم بين المستقبل والتيار العربي

23 يونيو, 2012 - 1:16 مساءً

جواد الصايغ – عربي برس

دعوات قضائية تقابلها دعوات مضادة، حالة من الكر والفر تدور بين حزب التيار العربي برئاسة شاكر البرجاوي وتيار المستقبل، جراح معركة طريق الجديدة التي اسفرت عن مقتل شخصين وجرح العشرات لم تندمل بعد، تيار المستقبل عدّ خروج شاكر البرجاوي من طريق الجديدة بمثابة إنتصار للتيار الأزرق يعادل هزيمتهم في السابع من ايار، بينما كان لسان حال المشاكس دوما شاكر البرجاوي”ما خرجت من طريق الجديدة إلا لأعود إليها”.

خرج البرجاوي، واصبح مركزه المحترق من جراء القذائف الصاروخية التي إنهالت عليه بعهدة الجيش اللبناني، هنا برزت مشكلة جديدة، الجيش لا ينوي إعادة المركز إلى البرجاوي اقله في الوقت الراهن، فمقر حزب التيار العربي اصبح يشبه الثكن العسكرية، وعودة البرجاوي إليه صعبة في الوقت الحاضر إن لم تكن مستحيلة.

اوساط حزب التيار العربي تعبّر عن سخطها للدور الذي يلعبه الجيش اللبناني، فهو لم يتدخل لحسم المعركة في بداياتها، وترك الأمور على غاربها فحصل ما حصل، ثم يمنعوننا من إسترداد مركزنا بحجة الأوضاع الأمنية الراهنة، للأسف الجميع في هذا البلد اصبح له حسابات سياسية من أرفع موظف إلى الحاجب”.

وعن إذا ما كانت الرسالة التي بعث بها رئيس حزب التيار العربي شاكر البرجاوي إلى قائد الجيش العماد جان قهوجي قد أتت بأكلها تشير المصادر إلى ان قائد الجيش ابدى إمتعاضه من طريقة إرسال الرسالة بهذا الشكل، ولكننا نعلم أنه يعتقد ان الأمور قد حسمت في سورية لصالح المعارضة، وهو يريد تعبيد طريقه إلى كرسي رئاسة الجمهورية، وكسب رضى رئيس الحكومة الأسبق سعد الحريري عبر التعنت بعدم إعادة المكتب إلينا، ولكننا نطمئنه أن النظام السوري لن يسقط، وعودة الحريري إلى بيروت صعبة”.

المصادر إتهمت “جماعة تيار المستقبل في طريق الجديدة بإقامة حواجز مسلحة ليلية، والقيام بإستنفارات عسكرية بحجة ان شاكر البرجاوي ينوي العودة”متابعة” شاكر البرجاوي يزور طريق الجديدة بشكل دوي حتى بعد الإشكال، وهذه الحالة المرضية المتفشية في المنطقة بسبب الأموال المذهبية التي تدفع لن تستمر لوقت طويل، معركتنا لم تعد قائمة على إستعادة المكتب بل أصبحنا نعد العدة لإستئصال هذا المرض من المنطقة التي توالي العروبيين والمقاومين منذ زمن بعيد”.

23 يونيو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل