تجدد الغارات والقصف على غزّة والقسام تهدد بالتصعيد

23 يونيو, 2012 - 3:09 مساءً

قتل السبت طفل وشاب وأصيب خمسة آخرون، في سلسلة غارات شنها الطيران الحربي “الإسرائيلي” على قطاع غزة ، بعد عدة غارات جوية الجمعة، استهدفت بعضها مقارا لحماس، وأسفرت عن مقتل اثنين، وإصابة أكثر من عشرين شخصا آخرين.

وإستشهد 14 فلسطينيا في الغارات والقصف “الإسرائيلي” على غزة منذ اندلاع موجة العنف الأخيرة الاثنين الماضي.

وهددت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس في بيان، السبت، بالرد على الغارات الإسرائيلية، مشددة أنه “لا يمكن السكوت على جرائم العدو”. وقالت القسام في البيان إن “غارات العدو جرائم لا يمكن السكوت عليها، والرد سيكون بالشكل المناسب وبالطريقة التي نريدها”.

وأفاد مصدر طبي فلسطيني أن شابا فلسطينيا قتل، السبت، في غارة جوية إسرائيلية جديدة على جباليا، شمال قطاع غزة. وقال أدهم أبو سلمية، المتحدث باسم اللجنة العليا للإسعاف والطوارئ: “استشهد في الغارة الشاب خالد ناصر البرعي (25 عاما) في منطقة تل قليبو، شرق جباليا”.

وأكد شهود عيان أن طائرة استطلاع إسرائيلية أطلقت صاروخا واحدا على البرعي، بينما كان مع اثنين آخرين، ما أدى إلى مقتله فورا. ونقل البرعي غلى مستشفى “كمال عدوان” المحلي في شمال القطاع حيث كانت جثته “ممزقة”.

وارتفع عدد المصابين الفلسطينيين في قطاع غزة جراء القصف الجوي والمدفعي الإسرائيلي إلى خمسة، السبت، بعد إصابة اثنين إثر غارة استهدفت سيارة شرقي مدينة غزة.

وقد نقلت قناة “الميادين” قبل قليل عن قيام المدفعية الصهيونية بقصف قطاع غزة

23 يونيو, 2012

اعلانات

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل