فنيش: نبحث عن كيفية الدفاع صون هذا الوطن والانجازات

25 يونيو, 2012 - 1:37 مساءً

أشار وزير التنمية الادارية محمد فنيش إلى أننا “ندخل الى طاولة الحوار مسلّحين بمنطقنا القوي، فلا يعوزنا الدليل أو الحجة أو الخشية من التحاور مع الآخرين من منطلق حرصنا على السلم الأهلي في وطننا، وقطع الطريق على المتربصين شرا به، والذين يريدون دفعه بالإكراه للإنزلاق نحو مهاو الفتن، تارة في الشمال وتارة اخرى باستعادة الفتنة بين المخيمات والجيش، وتارة بالتصويب على دور الجيش الوطني”.

وشدد فنيش خلال احتفالا تكريميا بيوم جريح المقاومة على أننا “إذا جمعنا كل هذه المواقف من استهداف للمقاومة إلى التشكيك بدور الجيش إلى إشعال الفتن، يتبين لنا مدى خطورة السماح للبعض بالإستمرار في إشعال الحرائق، ولذلك علينا أن نواجه هذا الأسلوب باعتماد أسلوب الحوار”، لافتا إلى أن “الحريصين على مصلحة الوطن والسلم الأهلي والمدركون لهذه المخاطر، عليهم ان يفكروا في خطابهم السياسي، ويعيدوا النظر في الوسائل التي تستخدم في إطار التنافس السياسي”.

وأمل فنيش أن “يعي الجميع اننا لسنا بوارد البحث عن مشكلة يسمونها مشكلة سلاح”، معتبراً أن “استراتيجيتنا واضحة وليست نابعة من تنظير هنا او هناك، أو اسقاط لمدرسة او فكر سياسي بل هي تبلورت من خلال خوضنا للصراع مع اسرائيي طيلة اكثر من خمسين عاماً من المعاناة والإذلال والتهجير وتدمير القرى وارتكاب المجازر وعشرات أو مئات الآلاف من الضحايا والجرحى”.

وشدد الوزير فنيش على أننا “نبحث عن كيفية الدفاع عن هذا الوطن وصون الانجازات وتوفير كل شروط المناعة لتعطيل اطماع اسرائيل وإفشال مخططاتها”، مشيراً إلى أننا “اجرينا احصاء عما ارتكبته اسرائيل من جرائم في بلدنا وتسببت به منذ نشأتها، يتبين لكل عاقل وبشكل واضح ان المقاومة اكثر من ضرورة وحاجة لهذا الوطن”.

25 يونيو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل