مرسي يتلقى تهنئة دولية.. واوباما ابرزها بإتصال هاتفي

25 يونيو, 2012 - 1:42 مساءً

اتصل الرئيس الأميركي باراك أوباما بالرئيس المصري الجديد محمد مرسي مهنئا بفوزه في الانتخابات الرئاسية المصرية، فيما توالت ردود الفعل الدولية المهنئة للشعب المصري والرئيس المنتخب عقب إعلان فوزه الأحد.

وقال البيت الابيض إن أوباما “يتطلع إلى العمل مع الرئيس المنتخب مرسي على قاعدة الاحترام المتبادل لتعزيز المصالح المشتركة العديدة بين مصر والولايات المتحدة”.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني في بيان: “نهنيء الشعب المصري على هذه العلامة المهمة على طريق انتقاله إلى الديمقراطية.”

ودعا كارني الرئيس المصري الجديد إلى ضمان أن تبقى مصر”دعامة للسلام والأمن والاستقرار الإقليمي”.

وقال: “نعتقد أن من المهم للرئيس المنتخب مرسي أن يتخذ خطوات في هذا الوقت التاريخي للنهوض بالوحدة الوطنية بالتواصل مع كل الأطراف والقوى في مشاورات بشأن تشكيل حكومة جديدة.”

وأكد المتحدث باسم البيت الأبيض الحاجة لاحترام حقوق كل المصريين، بما في ذلك النساء والأقليات الدينية مثل المسيحيين.

من جابنه، قال وزير الخارجية البريطاني ويليام هيغ: “أهنئ رئيس مصر الجديد وشعب مصر على النتائج والعملية الانتخابية السلمية”.

وهنأ الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند مرسي على الفوز، وقال إنه مستعد للعمل مع الرئيس المصري الجديد.

وبدورها، هنأت إيران مرسي بالفوز، وقالت إن “الحركة الثورية للشعب المصري.. في مراحلها النهائية للصحوة الإسلامية وعصر جديد من التغيير في الشرق الأوسط”، حسب ما ذكرت وكالة أنباء الطلبة الرسمية.

وصدر أول رد فعل عربي فوري من الأراضي الفلسطينية.

ففي قطاع غزة اعتبر محمود الزهار، القيادي البارز في حركة حماس، أن فوز مرسي برئاسة مصر “لحظة تاريخية وانتصار كبير”.

وقال الزهار لوكالة فرانس برس: “هذه لحظة تاريخية ومرحلة تاريخية جديدة في تاريخ مصر ستصحح الـ40 عاما السابقة. هذه هزيمة لبرنامج التطبيع مع العدو (الإسرائيلي) ولبرنامج التعاون الأمني مع العدو وبيع مقدرات مصر للعدو”.

وانطلقت احتفالات بشكل عفوي مع إطلاق نار في الهواء في كافة مناطق قطاع غزة فور إعلان فوز مرسي.

ومن رام الله، قال المستشار السياسي للرئيس الفلسطيني،نمر حماد، لسكاي نيوز عربية: “نهنئ الدكتور محمد مرسي ونتمنى الاستقرار لمصر والحفاظ على الوحدة لبقاء مصر قوية”.

وأضاف حماد أن “أيا كان الرئيس المصري، فإن المصالحة الفلسطينية وقضية فلسطين هما جزء من الأمن القومي لمصر”.

في المقابل، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، إن بلاده تحترم خيار الشعب المصري. وأعرب عن توقعه بمواصلة التعاون مع مصر على أساس اتفاق السلام المشترك.

من جانبها، رحبت دولة الإمارات العربية المتحدة بنتائج الانتخابات.

وقالت وزارة الخارجية في بيان: “إن الإمارات العربية المتحدة تتابع باهتمام التطورات التي تشهدها جمهورية مصر العربية الشقيقة، وهي إذ ترحب بما أسفرت عنه نتيجة الانتخابات الرئاسية واحترامها لخيار الشعب المصري الشقيق في سياق مسيرته الديمقراطية، فإنها تأمل أن تتكاتف الجهود الآن نحو تأمين الاستقرار والتآلف والتعاون بين الجميع، وفي إطار العمل الوطني المشترك، تحقيقا للمصالح العليا، وما يصبوا إليه الشعب المصري من أمن واستقرار وحياة كريمة ونماء”.

وقال وزير الخارجية الإماراتي،الشيخ عبد الله بن زايد، في تغريدة على صفحته بموقع تويتر للتواصل الاجتماعي: “مبروك لمصر”.

وبعث أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح ببرقية تهنئة إلى الرئيس المصري المنتخب، حسب وكالة الأنباء الكويتية “كونا”.

وقالت “كونا” إن الصباح تمنى “لفخامته (مرسي) التوفيق والسداد لتحقيق تطلعات الشعب المصري الشقيق نحوالمزيد من الرخاء والازدهار، وأن يعم الأمن والاستقرار ربوع مصر العربية الشقيقة لمواصلة دورها المعهود في محيطها العربي والإقليمي والدولي لخدمة قضايا الأمتين العربية والإسلامية”.

وبدوره،  أشاد الأمين العام لجامعة الدول العربية، نبيل العربي، بنزاهة الانتخابات المصرية، معربا عن أمله في أن “تكون هذه الانتخابات خطوة رئيسية في اتجاه بناء دولة ديمقراطية مدنية عصرية حديثة”.

ودعا العربي في بيان له المصريين “إلى التوحد، وأن يلتفوا حول الرئيس الجديد من أجل بناء وطنهم ولكي تتبوأ مصر مكانتها الطبيعية في عالمها العربي وفي المجتمع الدولي”.

وكالات

25 يونيو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل