بوتين: بحث مع نتنياهو في حل القضيتين الإيرانية والسورية بطرق سلمية

25 يونيو, 2012 - 8:31 مساءً

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء “الإسرائيلي” بنيامين نتنياهو في القدس اليوم الاثنين إنه جرى البحث بين الجانبين في حل قضيتي البرنامج النووي الإيراني والأزمة السورية بطرق سلمية.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن بوتين قوله في المؤتمر الصحفي الذي أعقب اجتماعا بينه وبين نتنياهو إنه “بحثنا بشكل أساسي في القضية النووية الإيرانية وفي الوضع الناشئ في سورية أيضا وأتوقع أننا سنستمر بالتشاور والعمل من خلال هدف مشترك في هذه المواضيع وأن يتم حل هاتين القضيتين بطرق سلمية لصالح جميع الأطراف”.

وأضاف “أشعر أني بين أصدقاء والحديث يدور عن علاقات صداقة عميقة وليس عن شيء عابر وسيتم الحفاظ على هذه العلاقات في المستقبل”.

من جانبه قال نتنياهو إنه “يوجد جانب (إيران) الذي يحاول نفي المحرقة ويوجد جانب يقيم نصب تذكارية لذكرى أعمال الجيش الأحمر الذي أنقذ اليهود في المحرقة” في إشارة إلى تدشين بوتين لنصب تذكاري للجيش الأحمر في مدينة نتانيا الواقعة شمال تل أبيب صباح اليوم.

وأضاف نتنياهو أن “نصف مليون يهودي شارك في الحرب في زي الجيش الأحمر، والآلاف منهم يسكنون في إسرائيل والتقي معهم في مناسبات مختلفة لإحياء ذكرى الانتصار في الحرب” العالمية الثانية على ألمانيا النازية.

وخاطب بوتين طالبا منه أن يبلغ الرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال لقائه غدا بأنه “مستعد للقائه في أي وقت وأي مكان من أجل دفع المفاوضات” بين الجانبين المتجمدة منذ فترة طويلة.

ورد بوتين قائلا “ينبغي محاولة حل النزاعات القديمة من أجل تسهيل حل المشاكل الموجودة، وروسيا ستساعد في دفع المفاوضات بكل طريقة ممكنة”.

وعقد بوتين ونتنياهو اجتماعا دام قرابة الساعتين وشارك فيه عن الجانب الإسرائيلي وزيرا الدفاع ايهود باراك والخارجية أفيغدور ليبرمان ورئيس مجلس الأمن القومي يعقوب عميدرور.

وقبل ذلك التقى بوتين الرئيس الإسرائيلي شمعون بيرس الذي عبر عن ثقته بأن روسيا التي حاربت النازية وانتصرت على ألمانيا بالحرب العالمية الثانية لن تسمح بوجود تهديد إيراني ومجازر سورية.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن بيرس، قوله عقب تدشين بوتين في مدينة نتانيا بوسط إسرائيل لنصب تذكاري لتخليد ذكرى جنود الجيش الأحمر السوفييتي الذين انتصروا على ألمانيا النازية “لن نسمح بالدوس على كرامة الإنسان مرة أخرى”.

وتابع “أنا واثق من أن روسيا التي ضربت الفاشية لن تسمح بتهديدات مشابهة، لا التهديد الإيراني ولا سفك الدماء في سورية”، علما أن موقف روسيا مختلف عن الموقف الإسرائيلي من البرنامج النووي الإيراني والأزمة السورية.

وأضاف “بالأمس تم نشر نتائج الانتخابات في مصر وأرسل تهنئة إلى الرئيس المنتخب (مرشح الإخوان المسلمين محمد مرسي)، ونحن سنحترم السلام بيننا، لأن السلام هو الانتصار الحقيقي لكلينا والسلام هو عمليا انتصار لجميع الأولاد في العالم”.

واستقبل وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان بوتين في مطار بن غوريون الدولي قرب تل أبيب وتوجه الرئيس الروسي بعد ذلك مباشرة إلى مدينة نتانيا لتدشين النصب التذكاري بحضور 600 مدعو.

وقال بوتين إن “يمامة الحجر البيضاء (وهي شكل النصب التذكاري) ترمز إلى الانتصار الجيد والسلام وليست هذه القيم تشكل دائما أساسا للصداقة بين الدول”.

واضاف “شاهدت نصبا تذكارية كثيرة في جميع أنحاء العالم لكن هذا النصب يدل على الانتصار البطولي لهذا الجيل الذي قاتل في الحرب العالمية الثانية وضحى بنفسه من أجل البشرية كلها، والمحرقة هي مأساة سوداء والصفحة السوداء في التاريخ، ولا يمكن القبول بأفعال كهذه والجيش الأحمر وضع نهاية لهذه الفظائع”.

وقال “هنا في الأرض المقدسة وفي هذه البلاد الجميلة، نعرف أن السلام يمكن أن يكون هشا، وينبغي التأكد من أن جميع العقائد الإجرامية للنازية ستبقى وحيدة في الخلف”.

وشارك في حفل تدشين النصب التذكاري وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ووزراء الزراعة والعمل والأمن الاجتماعي الروس إضافة إلى وزراء إسرائيليين.

واستقبل نتنياهوبوتين، واقام على شرفه مأدبة غداء بعد ظهر اليوم،ويتوقع أن يطالبه بتأييد تشديد العقوبات ضد إيران لدفعها إلى وقف تطوير البرنامج النووي.

وكالات

25 يونيو, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل