موقع الحدث نيوز

ساعة المشنوق لن تنقذ لبنان لدقيقة !

“الحدث نيوز – زهراء يحيى ”

 

كرجل كهل مدخن هو لبنان ، يعيش عنوه عن نفسه و أكثر من طاقته . فالحكومة والمؤسسات العامة في حالة عجز وخسائر مستمرة، والدين العام يرتفع باطراد، ورغم ضعف الإيرادات المالية، والعجز في الموازنة العامة، وارتفاع الدين العام والذي ناهز 70 مليار دولار، إلا أن السلسلة ستمول من خلال فرض المزيد من الضرائب على المواطنين.

وأيُّ مواطنين؟ أولئك الذين لا يتعدى مدخولهم مصروفهم اليومي !
كل تلك المبالغ ستغطى من جيوب ممزقة ، مجبولة بالتعب أما السياسيين الذين خطت أسمائهم بين السبعة الأغنى في العالم العربي فنفوذهم محفوظة و هم ليسوا من فئة الشعب !

تأتي الصدف لتجعل الدلو طافحاً و الميزان مائلاً ، حيث تفرض الضرائب على مواد غذائية و توضع بالميزان بالمساواة مع ما يدخره المسؤولين ، لينشر حساب “عالم الساعات ” على تويتر صورة لوزير الداخلية اللبنانية السيد نهاد المشنوق مرتدياً ساعة إف بي جون FP Journe Octa Lune ، مضيفاً أن سعرها 210,000.00 ريال أي (84,472,500.00 ل.ل) .

يفتخر البعض بورود إسم أحد مسؤوليه في الصحف أو حين يبرز لبنان حيزاً عن بعض الدول، لكن ليس بهذا الشكل .. و لا بهذه الصورة .
رغم ذلك ، لن نجد إختلافاً لتمويل السلسلة من “رصيد” المواطن اللبناني وعلى حسابه، و لا من ناحية تغطية المبلغ إلا من جيب المواطن .. للأسف !