هل تنتهي الحرب السورية في 3 أشهر؟

11 أكتوبر, 2017 - 10:00 صباحًا المصدر: لبنان 24
هل تنتهي الحرب السورية في 3 أشهر؟

يتحضر الجيش السوري والقوات الحليفة له، لإعادة إطلاق عملية الفجر الكبرى في البادية السورية بهدف أساسي هو الوصول إلى مدينة البوكمال السورية عند الحدود العراقية، ما يعني إنهاء الوجود العسكري الحقيقي لداعش في سوريا، لتبقى مجموعة من القرى والمزارع التي يمكن حسمها بسرعة نسبية.

عملية الفجر الكبرى التي توقفت بسبب الهجوم الكبير الذي بدأه تنظيم “داعش” منذ نحو أسبوعين وإستطاع من خلاله تهديد مدينة السخنة وقاعدة الـ T3 وغيرها من المناطق في البادية السورية.

يسعى الجيش السوري وحلفاؤه في المرحلة القادمة إلى السيطرة الكاملة على محافظة دير الزور، وقد أعطت القيادة السياسية لهذا الإنجاز مهلة ثلاثة أشهر بدأت مع بداية الشهر الحالي، وتشير مصادر ميدانية أن السيطرة على مدينة الميادين باتت قريبة، فقد نقل “داعش” عدد كبير من عناصر إلى عمق البادية لتنفيذ معركته الأخيرة، الأمر الذي فتح مجال أمام تقدم القوات السورية السريعة بإتجاه الميادين التي سيعني سقوطها، سقوط كامل الضفة الغربية لنهر الفرات بيد القوات السورية.

وتلفت المصادر إلى أن التقدم الجدي بإتجاه مدينة البوكمال سيبدأ قريباً مما يعني السيطرة على أهم معبر سوري مع العراق، وعلى جزء لا بأس به من الحدود السورية العراقية، مما يجعل “داعش” محاصر في صحراء دير الزور وفي بعض قرى الضفة الشرقية من نهر الفرات، إذ إن السيطرة على تلك المنطقة لن يكلف وقتاً.

وترى المصادر أن تقدم قوات سوريا الديمقراطية الكردية، فتح المجال أمام التقارب الإيراني – التركي – الروسي في إدلب، مما يوحي بأن حسم المعركة في تلك المحافظة سيكون في السياسة أكثر منه بمعركة عسكرية كبرى.

وتقول المصادر أن المعركة في الجنوب يحسمها الجيش السوري من دون معارك جدية إذ يتجه إلى السيطرة على كامل الحدود السورية الأردنية إضافة إلى معبر نصيب.

المصدر: لبنان 24
11 أكتوبر, 2017

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل