أحمد الحريري يُطلق الماكينة الانتخابية

11 أكتوبر, 2017 - 11:47 صباحًا المصدر: الوكالة الوطنية
أحمد الحريري يُطلق الماكينة الانتخابية

أكد الأمين العام ل”تيار المستقبل” أحمد الحريري أن “الرئيس الحريري حمى لبنان ودستور الطائف والامن في الأشهر الماضية، لأنه يعلم ان ما يحصل في سوريا والعراق واليمن وليبيا من السهل جدا أن يتمدد إلى لبنان، لذا يجب أن يكون لدينا ثقة كبيرة بكل خطواته وقراراته ومواقفه، لأنه لا يفكر بشخصه أو بمصلحته، بل يفكر بكم وبأولادكم، كي تعيشوا بأمان وسلام، حياة حرة وكريمة”.

وقال الحريري خلال الاحتفال الذي أقامته منسقية بيروت لإطلاق ماكينتها للتواصل الانتخابي: “جلنا كل مناطق لبنان في السنوات الماضية، وسنواصل هذه الجولات، ونقول لكل من يطالب بفتح مكاتب، لن نفتح اي مكتب من الآن وصاعدا، مكتبنا هو الشارع، وكل حي في بيروت. من حق الناس علينا أن نكون بينهم ومعهم، ان نكون مسؤولين عندهم لا عليهم. “تيار المستقبل” يفتح يديه لاستيعاب الجميع، وهو بيت الجميع، ولا أحد يحتاج إلى واسطة كي ينتسب للتيار، فالتيار من الناس وللناس، ويمثل قيمهم وثوابتهم”.

ولفت إلى “ان الرئيس الحريري يؤمن أن الجنوح نحو السلم يعني خسارة الطرف الذي يريد الحرب، خصوصا وأن هذا الطرف لا يملك مشروعا اقتصاديا – اجتماعيا، وجل ما يريده دعم عموده الفقري القائم على الامن والسلاح. أما نحن، فكلما ثبتنا الاستقرار والسلم الداخلي نكسب، ومشروعنا ببناء الدولة تحت سقف مشروع الرئيس الشهيد يكسب، ولو على المدى الطويل. جل ما نحتاجه اليوم هو الصبر والهدوء بعيدا عن الانفعال، كي نمرر هذه المرحلة الدقيقة”.

وشدد على أن “الرئيس الحريري أعاد “تيار المستقبل” إلى قلب الخارطة السياسية وإلى صلب المعادلة السياسية داخل البلد، فالسياسة ليست دائما خلافات ومواقف عالية، ففي الـ 12 سنة الماضية تعب الناس، ومنهم من انتقل من الطبقة الوسطى إلى طبقات أدنى، وجميعنا نشعر بهذا الأسى الذي طال المغتربين أيضا، إن بسبب تردي الوضع الاقتصادي في بعض دول الخليج، أو من خلال بعض المواقف العنترية ضد دول الخليج.

وقال: “فلنضع المواقع والتراتبية جانبا، أحمد الحريري ليس أمينا عاما للتيار، ووليد دمشقية ليس منسقا لبيروت، والنواب ليسوا نوابا، جميعنا في “تيار المستقبل” جنود للوقوف في وجه المعركة الشرسة ضدنا، والتي تتجدد اليوم بأشكال مختلفة لإلغائنا من الحياة السياسية، لكن أحدا لن يلغينا، وقوتنا نستمدها من الرئيس الشهيد رفيق الحريري، ومن مشروعه الوطني، وكل واحد منا لديه اسمه، أما اسم عائلته فهي “تيار المستقبل”.

واكد أن “الاستحقاق النيابي القادم مصيري، والثقة بكم كبيرة، بكل واحد بكم، لأنكم انتم الذين بقيتم معنا في الضراء قبل السراء”.

المصدر: الوكالة الوطنية
11 أكتوبر, 2017

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل