موقع الحدث نيوز

القاعدة تدعو المعارضة السورية إلى الصلح!

استغل تنظيم القاعدة المصنف عالمياً بالإرهاب تشتت شمل الفصائل العسكرية التابعة للمعارضة السورية ليطلق مبادرة للصلح بينه وبين هيئة تحرير الشام وجيش الأحرار وكافة الفصائل التي تحكمها الشريعة الاسلامية، مع العلم أن كل الفصائل العسكرية في سوريا تحتكم للشريعة الاسلامية.

وأصدرت القاعدة بياناً حصل “سناك سوري” على نسخة منه، طالبت من خلاله جميع الفصائل بالعودة إلى ما قالت إنه «أهل العلم وتسليمهم الزمام لحل المعضلات والفصل في قضايا الخلاف»، ودعت القاعدة جميع المشايخ والدعاة المتواجدين في سوريا للاستجابة السريعة للمبادرة التي طرحتها.

وكانت جبهة النصرة التي تشكل قوام هيئة تحرير الشام حالياً قد فكت ارتباطها بتنظيم القاعدة في شهر تموز 2016، إلا أن شخصيات معارضة ودولاً بما فيها أميركا اعتبرته اجراءً شكلياً للتهرب من تصنيفها كمنظمة ارهابية.