الضاهر: لتبقى الدولة ومؤسساتها وسلاحها الشرعي هو السلاح الوحيد

26 نوفمبر, 2011 - 3:05 مساءً
الضاهر: لتبقى الدولة ومؤسساتها وسلاحها الشرعي هو السلاح الوحيد

الحدث نيوز | بيروت

دعا عضو كتلة “المستقبل” النائب خالد ضاهر الى المحافظة على استقلال لبنان ولتبقى الدولة ومؤسساتها وسلاحها الشرعي هو السلاح الوحيد، وهي الضامن لامن اللبنانيين جميعا ولكرامة اللبنانيين جميعا”.
واشار خلال كلمة له في احتفال تبنين الى “اننا في هذه الايام نواجه تحديات كبيرة محلية واقليمية. محلية متمثلة بفريق من اللبنانيين متمسكا بسلاحه ويسعى لان يكون سلاحه فوق الدولة وفوق المؤسسات وفوق اللبنانيين جميعا، ولذلك عانى هذا الوطن من هذا السلاح غير الشرعي معاناة شديدة على المستوى الاقتصادي والاجتماعي والسياسي، فعطلت المؤسسات وخرب الاقتصاد وضربت الحياة الاجتماعية والاقتصادية فاذا باللبنانيين وامام اضعاف مؤسساتهم ودولتهم يسعون الى الهجرة الى خارج لبنان، واذا بالنمو الاقتصادي ينخفض الى ما دون الواحد ونصف في المئة بعدما كان اكثر من 7 في المئة على عهد حكومات الوحدة الوطنية التي كان يتراسها فريق 14 اذار الاستقلالي الذي قدم لبنان على اي مصلحة لاية دولة في العالم، فكان شعاره لبنان اولا وكرامة اللبنانيين اولا واستقلال اللبنانيين اولا وحق اللبنانيين اولا في ان يعيشوا في دولة مستقلة سيدة حرة”.
واذ اكد اننا لن نرضى في لبنان ان نبقى نعيش في ساحة للدول الاقليمية تعيث فسادا في لبنان وتحقق مصالحها الاقليمية على حساب دولتنا وشعبنا ونمو بلدنا وتطوره”.
واضاف: “ان يوم غد الاحد هو يوم امتحان كبير للبنانيين ليؤكدوا فيه حرصهم ومحبتهم لبلدهم اولا وحرصهم واحترامهم لدورهم وحريتهم وكرامتهم في هذا البلد، ويسال البعض كيف سيكون الحشد يوم غد؟ فانني اقول ان الناس سبقت السياسيين والنواب واصحاب الدعوة لان هذا الاحتفال هو للتاكيد على الثوابت الوطنية وعلى دور الدولة ومؤسساتها وعلى السلاح الشرعي ورفض لمنطق الميليشيات والبؤر الامنية واضعاف الدولة، من هنا نحن نعتبر ان الدعوة موجهة من كل فرد من ابناء عكار والشمال، انتم دعاة الوحدة الوطنية والاستقلال وانتم الحماة للمؤسسات وللسلاح الشرعي الوطني، سلاح الجيش اللبناني والقوى الامنية التي دعمناها في ما مضى بفلذات اكبادنا بابنائنا بشهدائنا الذين قدمناهم من اجل كرامة هذا الوطن وكرامة هذا الشعب، ونحن لن نفرط بدماء الشهداء من القوى العسكرية والامنية ولن نفرط بدماء الشهداء من القادة السياسيين وعلى راسهم  رئيس الحكومة الراحل رفيق الحريري”.

26 نوفمبر, 2011

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل