جلسات سريّة حول سوريا.. هل سيخرج “حزب الله” منها بموجب “البند 2”!

14 نوفمبر, 2017 - 9:47 صباحًا المصدر: لبنان 24
جلسات سريّة حول سوريا.. هل سيخرج “حزب الله” منها بموجب “البند 2”!

زعم موقع “ديبكا فايلز” الإستخباراتي الإسرائيلي أنّ الإتفاق الجديد بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين بخصوص سوريا ضَمن لحزب الله وإيران التحرّك الحرّ على الحدود الأردنية لجهة إسرائيل.

ولفت الموقع الى أنّ التعهّد القوي من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع أفيغدور ليبرمان وقائد أركان الجيش الإسرائيلي، الجنرال غادي آيزنكوت بعدم السماح لحزب الله وإيران بتأسيس تواجد عسكري دائم في سوريا على مقربة من إسرائيل “ذابت في جلسات مساومة سريّة”.

فالإتفاق الأخير بين بوتين وترامب ألزم إسرائيل بالموافقة على وجود القوات الإيرانية والمجموعات التابعة لها على مسافة 20 كلم من الحدود، شمال الجولان، بحسب الموقع الإسرائيلي الذي أضاف: “بالنتيجة، فهذه المسافة في القنيطرة ستكون منطقة خفض تصعيد بحسب الإتفاق الثاني بين ترامب وبوتين، وسستتم مراقبتها من قبل القوات الروسية مع أخرى سورية”.

وأشار الموقع الى أنّ البند الثاني من الإتفاق يؤكد موافقة موسكو وواشنطن على استمرار المنطقة العازلة في درعا والقنيطرة، والتي اتفق عليها ترامب وبوتين في هامبورغ في تموز الماضي. ويقول البند: “تدعو الولايات المتحدة وروسيا والأردن الى خفض القوات الأجنبية حتى إزالتها نهائيًا، وبخاصّة القوات الإيرانية وحزب الله من جنوب سوريا”.

وقالت مصادر عسكرية لديبكا لم يجر وضع تاريخ محدد للإنسحاب النهائي للقوات الأجنبية في جنوب سوريا.

في السياق نفسه، نشرت صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية تقريرًا قالت فيه إنّ المسؤولين الإسرائيليين يكرّرون رفع الصوت حول المخاوف عن التواجد الإيراني على الحدود، وتمرير الأسلحة الى حزب الله من طهران الى لبنان عبر سوريا.

المصدر: لبنان 24
14 نوفمبر, 2017

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل