بعد فضيحة المدرسة.. “مصلحة التعليم الخاص” تتحرك

6 ديسمبر, 2017 - 11:17 صباحًا
بعد فضيحة المدرسة.. “مصلحة التعليم الخاص” تتحرك

بعد فضيحة مدرسة الليسه الفرنسية في فردان وتحريفها للحدود اللبنانية بحيث اصبحت اسرائيل هي جارة لبنان من الجنوب ثم تدريس ذلك الى طلابها، وبعد ما اعلنه والد احدى الطالبات، المحامي لؤي غندور، من انه بصدد ملاحقة الموضوع في القانون، على اعتبار ان اسرائيل هي دولة عدوة ولا يمكن ان تصبح جارة معترف بها يوماً، وبعد تبيان أن ما حصل في المدرسة وما اقدمت عليه المدرسة الفرنسية Aurélie، تحركت مصلحة التعليم الخاص لمعالجة الموضوع.

وعلم “الحدث نيوز” أن المصلحة بشخص رئيسها الاستاذ عماد الاشقر، وضعت يدها على الملف واحالته الى وزارة التربية لاجراء المقتضى، وهو قيد المعالجة بالطريقة القانونية.

ووفق معلومات موقعنا، تحظى القضية باهتمام خاص من قبل رئيس المصلحة، الذي وعد بحل القضية ومنع تكرارها في المستقبل.

وتعتبر “مصلحة التعليم الخاص” العين الساهرة على مراقبة عمل المدارس الخاصة كافة.

ولاحقاً صدر عن لجنة الأهل في الليسيه الفرنسي اللبناني فردان البيان التالي:

تستنكر لجنة الأهل في الليسيه الفرنسي اللبناني فردان ما حدث اليوم وتشجب بشدة وتؤكد أن موضوع النزاع مع إسرائيل وقضية فلسطين المقدسة هي من البديهيات التي على كل الجهاز الإداري والتعليمي الفرنسي فهمها جيدا وهي خط أحمر لا يسمح بتجاوزه حتى عن طريق الخطأ كما بررت الإدارة.

وتؤكد لجنة الأهل أنها قد اتخذت كل الاجراءات الادارية استنكارا وشجبا حيال المدرسة وهي تضع هذه القضية بتصرف وزارة التربية؛ وتطالب لجنة الأهل الإدارة بالاعتذار عن هذا الخطأ واتخاذ الإجراءات الإدارية المناسبة بحق المعلمة كما تحتفظ اللجنة لنفسها بحق التصعيد ان لزم.

6 ديسمبر, 2017

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل