موقع الحدث نيوز

تاجر مخدرات جنده الموساد فأصبح أمير داعشي

كشفت الأجهزة الأمنية التونسية اليوم هوية الارهابي أبو عبد الرحمن التونسي و طريقة تجنيده في الموساد حتى أصبح برتبة أمير مؤمنين لدى داعش في محافظة دير الزور, و تبين أن الداعشي التونسي الأصل يدعى غسان بن علي عبد السلام كان مقيم في إيطاليا و مشتبه به بتجارة المخدرات و تم ترحيله من إيطاليا, فسافر الى السويد حيث عائلة زوجته البلجيكية من أصل سوري و هناك جنده الموساد الصهيوني.

في العام 2012 عاد الارهابي و الذي كان إسمه في تنظيم داعش أبو عبد الرحمان التونسي الى تونس و انتسب الى تنظيم أنصار الشريعه و ثم سافر الى سورية و تولى العديد من المناصب في تنظيم داعش و من بينها أمير المؤمنيين في محافظة دير الزور و يعتبر من مؤسسي التنظيم في سورية.

و يذكر أن أبو عبد الرحمان التونسي و بحسب معلومات جهينة نيوز فر من داعش بعد سرقة مبلغ من المال و لاحقاً قبض عليه داعش و أعدمه ثم إدعى أن الاعدام تم لانه عميل للموساد, و يذكر أن مصادر إعلامية تونسية قالت في وقت سابق انه لا يحمل الجنسية التونسية بل جنسية عدة دول تونس ليست بينها.